تكبير الصورة - اختراق لا تطبيع

اختراق لا تطبيع

يحلو لنخبنا الوطنية أن تطلق على العلاقات التي تقيمها دولنا العربية مع "إسرائيل" مصطلح التطبيع، لكن الحقيقة أن ما يجري أكثر من مجرد تطبيع.