تكبير الصورة - أطفال سوريا ووعود لم تحترم

أطفال سوريا ووعود لم تحترم

بينما يتهرب المجتمع الدولي من مسؤولياته، يواصل جيران سوريا بذل جهود كبيرة لمعالجة أزمة تعليم أطفال اللاجئين، ولكن هذه الدول لا تسطيع تحمل هذا العبء الملقى عليها رغما عنها.