تكبير الصورة - اللعب مع "الذئاب" على مائدة الشرق الأوسط

اللعب مع "الذئاب" على مائدة الشرق الأوسط

منذ أواخر عهد الدولة العثمانية وإلى اليوم عانت المنطقة من ويلات التدخلات الخارجية؛ فالقوى والدولة الأجنبية تسعى لخدمة مصالحها بعيدا عن المعايير الأخلاقية التي يتوقعها أو يرغبها أهل المنطقة.