تكبير الصورة - اللجوء والتشريد.. مأساة القرن

اللجوء والتشريد.. مأساة القرن

مأساة موجات التشريد واللجوء الحالية هي في الدرجة الأولى وليدة أحداث القرن العشرين الماضي وسياساته، وقد بلغت حاليا درجات قد تجعلها المأساة الأخطر من سواها في القرن الحادي والعشرين.