تكبير الصورة - "اغتيال مدينة" وفلسطينيون يتصبّبون حنينا

"اغتيال مدينة" وفلسطينيون يتصبّبون حنينا

أوقد الفيلم مشاعر الحب، وأعاد الإرث الإنساني والعاطفي تاركا العنوان "اغتيال المدينة" وجها لوجه أمام الفردوس الذي كان، ليوقف المحتل عند دور صغير متمثل بسرقة المكان، مهزوما أمام الذاكرة والضمير.