تكبير الصورة - لاجئو بورنهايم.. الأمل انقلب إحباطا

لاجئو بورنهايم.. الأمل انقلب إحباطا

تتعدد شكاوى اللاجئين بسبب ظروف سكنهم ومراقبة الموظفين الاجتماعيين لهم، والريبة المستمرة بشأن مدة بقائهم داخل صالة الرياضة التي تم تسكينهم فيها قبالة مدرسة بمدينة بورنهايم الألمانية.