تكبير الصورة - زينات.. همٌّ للأمومة والأبوة وآخر للجوء

زينات.. همٌّ للأمومة والأبوة وآخر للجوء

غادرت الأرملة زينات مخيم اليرموك مع أبنائها الخمسة فرارا من الحرب. وبعد استنفاد رصيدها وتعرضها لسلسلة عمليات احتيال، لم تجد بدا من مواصلة رحلة اللجوء وركوب البحر إلى اليونان.