تكبير الصورة - أروى ووالدتها.. بين سوريا وألمانيا

أروى ووالدتها.. بين سوريا وألمانيا

تعيش الشابة السورية أروى بشارة في مدينة كيل شمالي ألمانيا، بعد لجوئها وأسرتها بصورة نظامية إلى هذا البلد. تشق أروى وأسرتها طريقها في المجتمع الجديد دون أن تقطع صلتها بسوريا.