تكبير الصورة - "الخدمة الإلزامية" تعزز قوافل الفارين إلى السويد

"الخدمة الإلزامية" تعزز قوافل الفارين إلى السويد

علي أحمد واحد من 73 ألف سوري اختاروا اللجوء إلى السويد، يروي كيف دفعه إلى هذا الخيار إجبار النظام له على العودة للخدمة العسكرية الإلزامية، رغم أنه كان قد خدمها.