تكبير الصورة - المنصف الوهايبي.. نهاية القصيدة - بداية الشعر

المنصف الوهايبي.. نهاية القصيدة - بداية الشعر

جالت كاميرا "المشاء" في عوالم الشاعر المنصف الوهايبي التي أثثها بالشعر وحملته من جهة لجهة فوجد نفسه يربطها بخيط من أثير ليصنع قلادة تضم صنعاء ودمشق وتمبكتو وبغداد ومرسية وغرناطة.