النشرة الجوية الأولى 15/6/2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

النشرة الجوية الأولى 15/6/2015

15/06/2015
اهلا بكم إذا مشاهدينا حالة من عدم الاستقرار الجوي تعيش على وقعها معظم أرجاء القارة الأوروبية حيث أعلن اليوم الاثنين يوم حداد وطني بجورجيا الواقعة في منطقة القوقاز تحديدا بين أوروبا الشرقية وغرب آسيا فالليلة الفاصلة بين السبت والأحد لم تكن كغيرها من ليالي العاصمة تبليسي إذ هربت مجموعة تضم أكثر من ثلاثين حيوانا مفترسا نمور وأسودا ودببة وذئاب وغيرها أيضا هربت جميعها من حديقة حيوانات دمرتها فيضانات عارمة اجتاحت قبل يوم على الأقل مناطق عدة من العاصمة تبليسي التي يقطنها ما يزيد عن مليون شخص السلطات حذرت من جهتها سكان العاصمة من الخروج من منازلهم في ظل اضطراب واسع النطاق في مظاهر الحياة اليومية مع ارتفاع حصيلة الضحايا إلى اثني عشر شخصا على الأقل إلى جانب فقدان أكثر من عشرين وجرح نحو 40 آخرين على إثر فيضان نهر فيري بسب هطل الأمطار الغزيرة والتي جرفت بدورها عشرات المباني والسيارات التقرير التالي يرصد لنا الوضع تنقلب الأمور هنا في العاصمة الجورجية تبليسي رأسا على عقب وتبدو هذه الحيوانات التي تتحرك بحرية لم تعدها منتصرة على حابيسها لأول مرة مشهد من أبرز ما خلفه الفيضان الذي ضرب البلاد وألحق أضرارا بأقفاص حديقة الحيوانات في المدينة وأدى لفرار أكثر من ثلاثين نوعا من بينها أسود وذئاب ودببة تحاول السلطات الجورجية إمساك الحيوانات جهود حثيثة تجري على قدم وساق وباستخدام كل الوسائل المتاحة كما يقول المسؤولون محذرين سكان المدينة من الخروج من منازلهم خاصة بعد التأكد من وفاة ثمانية أشخاص لم يعرف ما إذا كانوا قد لقوا مصرعهم جراء هجمات الحيوانات الهاربة تم الإمساك ببعض الحيوانات لكن بعضها لا يزال طليق والحيوانات التي تم الإمساك بها في موقع آمن الصعوبات التي تواجه السلطات الجورجية لا تقتصر على طريقة إمساك الحيوانات بل في تحديد أماكن وجودها التي قد لا تتمكن السلطات الجورجية من الوصول إليها بسبب الطرق المغلقة أو المغمورة بالمياه وانهيار بعض المنازل بسبب الفيضانات وهذه صور تجمل المشهد حيوانات وبشر وجماد ما بين هارب هائم لا يعرف وجهته ونافق بالعشرات أو مشردين بالمئات نعم كان الله في عونهم جميعا وفي الهند الآن مشاهدينا توقعت دوائر الأرصاد الجوية هطل مزيد من الأمطار الغزيرة وعلى وتيرة واحدة في مناطق من شمال وغرب البلاد طيلة هذا الأسبوع هذا وقد تعرضت العاصمة نيودلهي خلال الساعات الماضية إلى عاصفة ترابية مفاجئة تجاوزت خلالها سرعة الرياح 80 كيلومترا في الساعة تلتها رطوبة عالية تشكلت على إثرها سحب ركامية كثيفة التي غطت سماء المدينة وسرعان ما تحولت إلى تساقط غزير للأمطار في ظل درجة حرارة لمن تتجاوز مستوياتها الثلاثينية وفي مدينة نجبور الغربية هذه المرة غمرت مياه الأمطار الغزيرة معظم الشوارع وترافقت مع هبات من الرياح القوية ومن جهة أخرى مشاهدينا لا يزال الوضع على حاله مع ازدياد خطر فبنات في معظم أرجاء الهند وفي الولاية شمال الهند تحديدا في ظل ارتفاع منسوب مياه الأنهار إلى علامة الخطر بسبب هطل الأمطار الغزيرة منذ أكثر من أسبوع وفي ستة عشر قرية على الأقل فيما بات أكثر من 11 ألف هكتار من المحاصيل الزراعية تحت الماء لتعلن على إثرها السلطة الخاصة بإدارة الكوارث في ولاية آسام حالة التأهب القصوى مع توصل اعداد مخيمات اغاثة لاستيعاب عشرات آلاف السكان المتضررين نكتفي بهذا القدر من المتابعات عودة مجددا اليك