أثر التدخلات الخارجية على الأوضاع السياسية والعسكرية في ليبيا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أثر التدخلات الخارجية على الأوضاع السياسية والعسكرية في ليبيا

02/09/2014
أم مشاهدينا أهلا بكم إلى هذه الحلقة من الواقع العربي في هذه الحلقة نسلط الضوء على الجهة الخارجية التي تدعم أطراف الصراع في ليبيا وطبيعة وأكثر تدخلات التي تمارسها هذه الجهات على الواقعين السياسي والعسكري في ليبيا أم منذ قيام أول انتخابات في ليبيا ما بعد القذافي في السابع من شهر يوليو تموز عام ألفين و اثني عشر وحتى اللحظة الراهنة التي تتنازع فيها السلطات التشريعية والتنفيذية والعسكرية بين فريقين مرت الكثير من المياه تحت جسر السياسة الليبي إلا أن كثيرا من المراقبين يرون أن الفشل في خلق جيش وطني موحد يحتكر امتلاك السلاح وشرعية استخدامات كان على الدوام المهددة الأكبر لتقدم المسار السياسي في ليبيا وهو ما التهديد الذي استجلب وغدا في الوقت نفسه تدخلات أجنبية عقدت كثيرا الواقعين السياسية والعسكرية في ليبيا التقرير التالي يرصد لنا صورة مجمل لواقع التشكيلات العسكرية ليبي القرار الأول لتنظيم عمل تشكيلة الثوار في ليبيا ودمجهم جاء تحت اسم قرار تشكيل القوة الوطنية المتحركة وقد نص على ضم الثوار بشكل فردي تحت لوائه هذه القوة واعتمد المجلس الانتقالي والمؤتمر الوطني على هذه القوات التي لم تشارك في أي صراعات حتى انخراطها مؤخرا في عملية فجر ليبيا بعد ذلك تشكلت قوات الدروع نهاية عام ألفين وأحد عشر بعلم ومباركة وزير الدفاع آنذاك أسامة جويلي وأبرز تشكيلاتها بيرو المنطقة الغربية ودرع المنطقة الوسطى ودرع المنطقة الشرقية تتبع قوة الدروع لرئاسة الأركان باستثناء اللواء الأول حرس الحدود المعروف ب القعقاع وكاتبة الصواعق وهما القوتان اللتان شكل هما وزير الدفاع السابق أسامة جويلي ما أثار خلافات حادة بينه وبين رئيس الأركان حينها يوسف المنقوش انطلقت عملية فجر ليبيا نتيجة تراكمات من التجاوزات في منطقة طريق المطار حيث تتمركز كتائب القعقاع والصواعق وبعد تأييد هاتين الكتيبتين اللواء المتقاعد خليفة حتى ترى شارك أغلب الثوار مدن غربي ليبيا في عملية فجر ليبيا تتصدرها كتائب مصر الطاو تنوي الزاوية وغربيا وكتائب العاصمة طرابلس قرر صور أخيرا تشكيل تنظيمين واسعين هما مجلس شورى ثوار طرابلس ونظيره مجلس شورى ثوار بنغازي ويتألف مجلس شورى ثوار طرابلس من الكتائب التي شاركت في عملية فجر ليبيا وأهمها كاتبة طوارئ طرابلس وكتيبة شهداء العاصمة أما مجلس شورى ثوار بنغازي فيضم عدة كتائب أبرزها كتيبة سبعطاش فبراير وكاتبة أنصار الشريعة وكتيبة شهداء ليبيا الحرة وكذلك كاتبة رفع الله الساحات وفي مقابل ذلك توجد الكتائب التي أعلنت ولا أهالي اللواء المتقاعد خليفة حفار وأن لاستكمال صورة المشهدين السياسي والعسكري في ليبيا معنا اللي الاستفهام المشهد معنا من طرابلس جمعة القماتي الكاتب والناشط السياسي أهلا بك أستاذ جمعة القماطي أه أستاذ جمعان نريد أن أن نفهم أه معك تعقيدات المشهد الليبي سياسيا وعسكريا في الواقع نحن إذن أمام برلمانين أمام حكومتين وأما مجموعة كبيرة من التشكيلات العسكرية نريد أن نفهم وضع كل طرف وقوته السياسية والعسكرية ومناطق نفوذ نعم بسم الله الرحمن الرحيم تحية لك ولكل المشاهدين بداية أسمح لي أن أشير إلى حادث أليم وقع اليوم في مدينة طبرق وهو أن وقعت سقطت طائرة حربية أثناء استعراض عسكري راح ضحيتها أه وهي سقطت على حي سكني ثلاثة من المواطنين وكذلك الطيار أه نحن نترحم عليهم جميعا وكذلك العزاء موصول لأسرهم وذويهم أيضا تسليح آخر في تقريركم أنا ما سمي بمجلس الشورى الثوار طرابلس الذي أه أعلن عنه قبل يومين قد تم محله وإلغاء ولا يوجد الآن في طرابلس شيء اسمه مجلس شورى الثوار طرابلس يوجد في بنغازي ما يسمى بمجلس الشورى ثوار بنغازي وأنا شخصيا لذي إشكالية مع هذا المجلس لوجود الطرفي وهم أنصار الشريعة يضم من بينهم عناصر يحملون فكر تكفيري وهذا لا يمكن أن نقبله بليبيا ولا مكان لهم في العملية السياسية طالما أنه يكفرون الدولة مؤسساتها ويعتبرون أن الديمقراطية كفر هذا التشكيل موجود أيضا تشكيلة خمس أخرى لا تحمل نفس الفكر ونفس توجه نعم العام مجلس لا يعني مجلس الشورى الثوار بنغازي يضم العديد والعديد من التشكيلة من الثوار الوطنيين الذين شاركوا في ثورة سبعتاش فبراير بامتياز وما ويحافظون على ثورة سبعتاش فبراير أو يعملون على الحفاظ عليها ولا يحملون هذه الأفكار المغالي المتقطعة مثل ما يحمله بعض أفراد أنصار الشريعة الذين يحملون ترى فكرة لا يقبل شعب يجهلون الفضوليون لهذا التشكيل ستجد من يقول أنه في الواقع يعني حمى الانتخابات لم يطلق رصاصة واحدة أه على مكاتب الانتخابات كما أه حددت أه جهة أخرى مثلا ولكنه متهمون ضمن أطراف أخرى لا أقول أنه جاء الوحيدة متهم أيضا بالضلوع في بعض الاغتيالات ولكن هناك أطراف أخرى ربما من أزلام النظام السابق والجريمة المنظمة وربما من جماعة الكرامة أيضا تتورط اغتيالات عالم هذا موضوع جانب نعود إلى الموضوع الأصلي أه ما يوجد في ليبيا اليوم نعم تفضل تفضل نريد أن نفهم أيضا هاي ما بين جديدة ونفوذ نعم نعم أم لا يوجد في ليبيا اليوم على أرض الواقع أه هو تشكيلات عسكرية مختلفة من الثوار أه ومن أيضا أشبه الثوار لنكن صرحاء عندما انتهت ثورة سبعتاش فبراير فيها أه عشرين ثمانية أو في أكتوبر ألفين وحداش عدد الثوار الذين حملوا السلاح في الجبهات ربما لم يتجاوز خمسة وعشرين ألف ولكن عندما وقعا المجلس الانتقالي في خطأ كبير وبدا يدفعوا مبالغ ضخمة للثوار انضما وأه يعني ادعى أنهم من الثوار مئات الآلاف وتضخم هذا العدد عشر مرات حتى أصبح قرابة ربع مليون هذه هذه أحد أخطاء المجلس الانتقالي الذين عانينا منها بعد ذلك ولكن أه تور يوجد الثوار حقيقيون لا يحملون فكر مغالي أو متقطع أو التكفير حريصون على ليبيا يؤمنون بتولي سبعتاش فبراير ضحوا من أجلها وقدموا الآلاف والآلاف من رفاقهم شهداء والآلاف الآخرين من مبتورين والجرحى وهؤلاء هم الذين تحركوا في الأسابيع الماضية في عملي ما يعرف بعملية فجر ليبيا لإنقاذ ثورة سبعتاش فبراير من محاولة انقلابية مدبرة أه كان يعد لها أطراف من شرق والغرب أه على رأسهم وأيضا ربما بدعم إقليمي على رأسهم ما أه الضابط المتقاعد حفتر أه وكرر ومجموعة ما يعرف بكرامته الكرامة حفتر وأيضا تشكيلات في طرابلس على أبرز القعقاع والصواعق والمدني وكتيبة أمن المطار هؤلاء كانوا ينسقون للكلاب حقيقي عسكري على تورطتش فبراير والاستفراد بالحكم والسلطة في ليبيا وإعادة هنا إلى عهد حكم العسكر و الشمولي الاستبدادي أه الذي عانينا من اتنين أربعين سنة فظهرت قوات فجروا ليبيا في طلطاشر رمضان قبل سبعة أيام من موعد الكلاب حفر والكتائب المتع المتعاون مع في طرابلس ويتعاطى والصواعق والمدر كما قلنا ظهرت فجر ليبيا في طلطاشر رمضان واستبقت الانقلاب وتحركت للقضاء للقضاء على الانقلابيين الذين غالبيتهم العظمى من أتباع النظام السابق كانوا جنود في كتاب جدا في الأمنية كانوا في اللي واثنين وثلاثين معزز وفي كتيبة محمد وغيرها وهذا الدهر الآن بالأدلة والوثائق وجود الآن داخل معسكرات بصور جدا في والأعلام الخضراء واللافتات والمقولات الذي كانوا يكتبون على الحدود على الحصول على الحدود في غرفهم أه التي تتشبث بالنظام السابق أيضا أه ظهروا في المنبر أه م السبع عشرين والطريق من جذور إلى الزاوية عندما استولى على هذا المعبر أه رفع الأعلام الخضراء ورفعوا سور جدا في وضع على الاستقلال على الأرض وداسوه أه ب بأرجلهم هذا يتحدث أن كانت هناك محاولة انقلابية ألعن نعم نعم أستاذ جمعة يعني تحدثت عن هذه طبعا أيضا نظام صرف عن استضافة نريد أن نفهم محددات الاستخفاف في ليبيا تبدو متداخل و متباينة على أي أساس أو ما الذي يحدد الاستفتاء وراء هذا الطرف أو هذا ال الطرف الآخر هل هي من أسباب ما أو دوافع مناطقي عرقية أه م أه جغرافية أه أه عقائدية مثلا أيديولوجية وكيف نفهم قابلية الليبي للاستقطاب أيضا الاستخفاف الذي وقع في الشهور الماضية وأدى إلى هذا ال العنف والاقتتال في طرابلس أه هو أه بالأساس اتفاق ما بين أه جبهة أو تيار يريد أن يحدث الكلاب وينقذ على السلطة بالقوة ويلغي كل الشرعية الموجودة بما فعلا دستور مؤقت والانتخابات ال العديدة التي وقعت في ليبيا وتيار آخر من الثوار من عدة مدن مثل انفجر ليبيا هذه حقيقة يعرف هنا المواطنين في ليبيا تضم ثوار ومقاتلين من اثنين وعشرين مدينة ومنطقة من سوريا إلى ها زوارا و وحدود تونس والجزائر وأيضا من الجنوب وغيرها فلا فهذا هذا والاستتباب الحقيقي ما بين الثوار ومدن ومناطق رأت أن ثورة سبعتاش فبراير في خطر لابد من المحافظة عليها من الكلاب مضاد وهبت لذلك وبين مجموعة أخرى للأسف باعت سبعتاش فبراير وأرادت أن تنقض وتأخذ السلطة بالقوة وتعيدنا إلى القيود وإلى الحكم العسكري وإلى الاستبداد هذا والاستخفاف الحقيقي في أنهوا الوالي أما على المجازر داخل لكن على المستوى الخارجي ما تأثير التدخل الخارجي أيضا في تعقيد المشهد السياسي الداخلي طبعا نحن نتأسف جدا أن تكون هناك أطراف إقليمية تريد أن تتدخل في ليبيا وتفرض أ مسار سياسي معين وع ربما تلغي أو تقضي على ثورة سبعتاش فبراير هذا الأمر لا يمكن أن ينجح أي جهة حتى وليس فقط إقليمي عربي حتى ولو كانت أكبر قوة في العالم أرادت الآن أن تأتي لليبيا وتفرض على الشعب الليبي أن تنتزع منه الحريات التي اكتسبت سبعتاش فبراير فوالله أنها لم تنجح هذا مكتسب عظيم جدا ثورة سبعتاش فبراير ومبادئها وأهداف يا الشعب الليبي سيدي مرة أخرى إذا فعليه ويظهر الأبصار كما كما فعل في عام ألفين وحداش وبالتالي نتأسف لأطراف إقليمية إن أرادت أن أن أن أن تتآمر على الشعب الليبي و وتغير مسار السياسي وتلغي ثورة سبعتاش فبراير ومآلاتها وأهدافها المهم الآن نحن في واقع أعتقد أننا اليوم أفضل من شهر مضت منذ اندلاع فجر ليبيا في في طرابلس الآن ثورة سبعتاش فبراير في وضع أقوى بكثير لا نستطيع أن نقول تم تحصينها بنسبة ثمانية وتسعين في المئة مازال هناك عمل لا بد أن ينجز ميدانيا وعسكريا وأعتقد التواصر الدروع وائل المدن التي تلاحمت مع فجر ليبيا من اثنين وعشرين القوى مدينة تدرك ذلك وشكرا لك المهم إن شاء الله وهناك أيضا المسار السياسي المسار السياسي في كبير كذلك شكرا لك الأستاذ جمعة القماطي الكاتب والناشط السياسي كنت معنا من طرابلس أه أه الآن ننتقل إلى وقفها أكثر تفصيلا مع طبيعة وتأثيرات الأدوار الخارجية أه في تحديد مساراتها الواقع الليبي في جوانب سياسية وما جوانبه العسكرية والأمنية الماضية حيال ما يجري في ليبيا فإن مجموع الأحداث الأخيرة فيها وبلدان أخرى قد تتطلب اهتماما أمريكيا بالوضع بينما يشير استقراء إلى الترحيب الأمريكي بالقوة التي تستطيع السيطرة على الوضع وضبط الأمور في الميدان ولمناقشة الأدوار الخارجية في الواقع ليبي ينضم إلينا من باريس صالح القادري الباحث المتخصص في الشؤون الليبية أهلا بك أستاذ صالح القادري أم ال الزميل أحمد الشرف في التقرير أه الذي عرضناه الآن فصلوا في طبيعة أه أه التدخلات الخارجية وتأثيرها في الواقع الليبي لماذا برأيك تتدخل هذه الأطراف في ليبيا وما طبيعة تدخل خارجي سيدتي الكريمة ال الأطراف التي تتدخل الآن في الشأن الليبي يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أصناف صنف الأول وهي دول غربية والدول الغربية الدول الغربية الكبرى التي ساهمت في إسقاط القذافي وأخرجتا القذافي أصلا من حالة الحصار التي كان فيها حينما سلم مقدرات الشعب الليبي إلى البنوك الأجنبية وهذه الأموال لحد الآن لم تشتر هذه الدول التي أرادت أن تجعل من ليبيا مثلما تريد هي الآن أن تطفو أن أن هي حق جزء من الثورة المضادة على الثورات العربية التي ز أدت إلى إسقاط رؤوس الأنظمة على الأقل ولكنها لم تستطع أن تسقط الدولة العميقة في هذه الدول الدول العربية التي عرفتها ما نسميه الربيع العربي هذه الدول الغربية ما يهمها في ليبيا وفي مصر وفي كل وفي كل دولة تريد أن تسقط فيها الثورات الربيع العربي أول شيء يهمها فيه مقدرات هذه الدول مقدرات الشعب الليبي من البترول من الغاز أولا الأمر الثاني الذي تبحث عنه الدول الغربية الكبرى ودون الكبرى عموما في ليبيا هو العمق الإستراتيجي لأن الموقع الإستراتيجي لليبيا في إفريقيا في شمال إفريقيا يمثل مدخلا لباقي القارة الإفريقية ويمثل كذلك في نفس الوقت جارا لأكبر لأكثر الدول حساسية في الشرق الأوسط التي هي مصر لأن نجاح الثورة في ليبيا يعني أن هناك عائق سوف يصبح ل ال الدوا ودائما أه نوع من الإزعاج للثورة المضادة التي حصلت والانقلاب الذي حصل على المؤسسات المنتخبة في في في مصر ال النقطة الثالثة التي يبحث عنها الغرب يمكن لليبيا أن تتحول ليبيا ليبيا إلى الشرطة الجنوب حتى يوقف موجات الهجرة التي تأتي تأتي اليوم على أوروبا الحليف الثاني والذي تدخل بطريقة مباشرة الصنف الثاني الذي تدخل بطريقة مباشرة في الشأن الليبي يدور العربية تملك الأموال وتملك جزء منها يملك الأموال وهي الدوما دول غير الديمقراطية تخاف من أن تنتشر عند والربيع العربي إلى هذه الدول فهي لم تتدخل مباشرة في الشأن الليبي ولكن تدخلت بماذا عن طريق الوكالة هذا ال الشغل شغل وكان الذي نراه اليوم في ليبيا يقوده النظام المصري النظام السياسي الذي انقلب على المؤسسات الشرعية أولها البرلمان وانقلبوا على مجلس الشورى على مجلس الشعب على رئيس منتخب وعلى دستور يستفتى عليه الآن هو الشرطي لهذه الدول التي تقدم وهي دول خليجية معروفة د أه هي الدول دول خليجية معروفة ت تدعم النظام المصري أسقطت النظام المنتخب الذي وكنظام مرسي وتريد الآن م السياسي أن يتدخل في الشأن الليبي والسياسي كذلك ومصر و ل لهذه بالنسبة لهذه الدول التي غير ديمقراطي السيسي يملك أمرين النظام السياسي في مصر يملكوا مصلحتين في التدخل في الشأن الليبي المصلح الأولى أنه يبحث عن ماذا عن مصدر الطاقة لأن خليفة الحليف الأصل له حفروا بالضرورة سوف يقدم له أه عرفانا بجميل السياسي ودعمه له سيقدمه الطاقة أول الأزمة الطاقة في مصرية أكبر الأزمات التي تواجه النظام الانقلابي في مصر النقطة الثانية التي يبحث عنها السياسي من خلال تدخل نظام سياسي خلال تدخله في ليبيا اليوم هو حماية الثورة المضادة التي قام بها والكلام الذي قال الانقلاب الذي قام به هو على المؤسسات المنتخبة ثالث الآن الذي هو نعم تفضل مانو مانو تفضلي سيدتي أه و تتحدث الثاني الدول للطرفين أه فأ فقط يعني لا أريد أن أقطع عليك فكرتك لكنكم تتحدث عن دوافع مصر وافتتح السياسي في الواقع رسميا ما تصوره أو ما تقدمه مصر كمبررات هو الدفع عن مصر يعني مخاطر الإرهاب التي يمكن أن تكون عابرا من ليبيا إلى مصر هذا ما تقدمه مصر كمبرر اللي أنا تدخلات وأدت بالتدخل التدخل أه أه مصري تتكلم عن تدخل ولكن الذي هو حاصل حقيقة على المستوى الإعلام الرسمي وعلى مستوى إعلان برجال حسني مبارك الذين أصبحوا الرجال السياسي جل أعلم هؤلاء رجال الأعمال و رجال إعلامهم يتكل يحاول أن يسمعوا عالة على أن ليبيا تمثل خطرا على نصف لا يوجد بالوقائع لم تمثل لحد الآن ليبيا أي خطر على مصر كل هذه هي مجرد حملة إعلامية لاستعداد ل استباقية من أجل تبرير أي تدخل مصري في المحتمل في أي بالنسبة طرف ثالث كنت قد قطعت وأنت تتحدث عن الطرف الثالث اللي كنت أتكلم عليها ترفل في اللي كنت أتكلم عليه هو طرف داخلي هذا الطرف الداخل هو الدولة العميقة التي تركت هذه الذكرى الديكتاتوريات قبول والآن نتكلم عن عن القذافي القذافي القضاء على كل مقومات الدولة وقضى على كل شيء يدعو من يجيشون ي مقومات الديمقراطي وأول هذه الديمقراطية هي المواطن فأصبح المواطن هيذي قبل الاستقطاب بشكل طيب ماذا ماذا عندما أجبر الأهرام أعطى هناك عرب يرزحون كثيرا ولم يبقى معنا إلى دقيقة بالنسبة لدول يعني ذكرت عدة محاور أن بالنسبة لدول الجوار الأخرى المجتمعات في اللجنة السداسية المنبثق عن الاتحاد الإفريقي والتي تضم النيجر تشاد السودان أه الجزائر تونس واه ومصر هناك طرفان بالنسبة لدول الجوار هناك دول هي جزء من الأزمة مثل مصر هناك دول أخرى هي ليست جزءا من الأزمة مثل الجزائر مثل تونس والمستفيد شعب يجري هل والسودان هذه الدول يمكن لها أن تلعب مع الاتحاد الإفريقي حقيقة يمكن أن تلعب دورا ولكن مع أي طرفه سوف سوف تبقى تتعاون هل ستتعاون مع من هو يدافع عن حقوق الشعب الليبي أو هو يريد أن ينقض على مكتسبات الثورة الليبية الحوار ال إل اللقاء الأخير الذي حصل في مصر وفي القاهرة بفضل وحظرت دول مثل أه الأمم حظرت حتى منظمات مثل الأمم المتحدة و مصر قالت هذا هذا اللقاء ودعت إليه ولكنه بالنسبة لي هذا ال هذا اللقاء و ال حتى أعطيك فقط مثالا على أن مصر يتاجرون الجمعية أن التوكيد نعم توقيت عقد هذا ال هذا ال هذا اللقاء كان بن مباشرة يوما بعد أن خسرت قوات حقر في معارك في بنغازي وخسرت مطار طرابلس شكرا هذا الدليل على أن ماذا عن طريق رأيي الإعلامي وعن طريق ما حصل في القاهرة وعن طريق هذا ال هذه ال المناورات السياسي الذي يقوم بها تقوم بها مصر هي جزء من الأزمة الليبية وعلى دول جوار أخرى الشحن ليبيا لأن أي خطر في ليبيا أمني سوف يؤثر على كبيرا وهذا ما سمح به وقت البرنامج أشكرك جزيل الشكر الأستاذ صالح القادرية الباحث المتخصص في الشؤون الليبية كنت معنا من باريس لكم منا أطيب المنى وإلى اللقاء أم