اقتصاد الصباح 4/7/2015
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

اقتصاد الصباح 4/7/2015

04/07/2015
سلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته جرت في العاصمة اليونانية ومدن أخرى مسيرات مؤيدة وأخرى معارضة قبل يوم من استفتاء على شروط الدائنين الدوليين وشارك ما لا يقل عن 20 ألف شخص في مسيرات في العاصمة أثينا فيما أظهرت استطلاعات للرأي أن الناخبين منقسمون بالتساوي تقريبا وسيصوت الناخبون بنعم أو لا في استفتاء على شروط خطة الإنقاذ المنتهية منذ الثلاثاء الماضي وشهدت العاصمة أمس تظاهرة أطلقت فيها الشرطة قنابل صوتية واشتبكت مع عشرات من الأشخاص في ميدان سن غاما نحن بعث برسالة أمل للناس لأننا يوم الأحد لن نقرر ببساطة بقاءنا في أوروبا بل سنقرر العيش بكرامة في أوروبا وأن نعمل ونزدهر في أوروبا لنكون متساوين مع الآخرين في أوروبا للوقوف عند هذه التطورات تنضم إلينا من أثينا مراسلة الجزيرة مينة حربلو مينة في ظل هذه المظاهرات المظاهرات المؤيدة والمعارضة ماذا عن التوقعات بالنسبة لنتائج الاستفتاء يوم غد عمار اليونان الأزمة في اليونان تزداد تعمق يوما بعد يوم وهناك مخاوف من نفاذ مخزون البلاد من الغذاء من الأغذية وزير المالية ياني سرفانتيس قال بأنه يمكن وصف بأنه يستعد لما لما قد يكون حصار إقتصاديا على البلاد إذا لم تتوصل الحكومة إلى اتفاق مع الدائنين بعد استفتاء الغد قال بأن لدى بلاده مخزون من الوقود يكفي لستة أشهر ومن الأدوية ما يكفي لأربعة أشهر لكنه أضاف أيضا بأنه يعمل مع فريق من البنك المركزي وفريق من النقابات والاتحادات من أجل من أجل توفير مبلغ مالي احتياطي في حالة الطوارئ لتغطية نفقات وردات الأطعمة أو الأغذية على صعيد الشارع الشارع مازال منقسما بشكل يكاد يكون متساويا هناك نزيف من المصارف الكل يحاول سحب ما يمكن سحبه من الأموال لأن المستقبل مجهول ما بعد الاستفتاء ماذا يمكن أن يحدث لا أحد يمكن أن يتكهن بذلك إذن البلاد ستواجه شحا كبيرا أو أزمة مالية ربما توصف بحصار اقتصادي كما ذكرت بنسبة لوزير لرئيس الوزراء اليوناني استبراس يقول بأنه يعمل مع فريق العمل داخل البلاد على اعتبار أن الدائنين سيعودون للتفاوض عند ظهور نتائج الاستفتاء نتائج الاستفتاء قد تكون بلا كما ترغب الحكومة أن يكونوا كذلك لأن ذلك في نظرها سيمنحها قوة في التفاوض مع الدائنين إن كانوا بعد النتائج ربما ستكون في صف وصالح الحكومة التي تدعو إلى التصويت ب لا أو ربما تأتي بنتيجة نعم ما المتوقع بنسبة لأثينا يوم الإثنين بعد يوم الاستفتاء كيف ستكون الأزمة هناك الاقتصادي وما الحلول المتوقعة نعم رئيس الوزراء كرر أنه سيعود لفتح المصارف بعد ظهور نتائج الاستفتاء لكن هذه المصارف هل سيكون لديها ما يكفي من المال لتغطية الطلب على الأموال من قبل الجميع في هذا البلد سواء كان من القطاع الخاص أو من القطاع العام إن صوتت البلاد إن صوت الشعب اليوناني بلا فإن ذلك سيعطي قوة للحكومة لتعود إلى الدائنين إن هم ما زالوا على علاقة يستمرون في التفاوض مع البلاد بشأن هذه المقترحات والشروط التي تصفها الحكومة بالتقشفية فيما يصفها الدائنون بخطط إصلاحية لإصلاح الاقتصاد من أجل نمو أن صوتو بنعم فإن ذلك سيمنح فإن الدائنين سيفرضون شروطهم وخطط التقشف على البلاد مراسلة الجزيرة مينة حربلو شكرا جزيلا لك كنت معنا مباشرة من أثينا بهذا نختم فقرة الاقتصاد