اقتصاد الصباح 15/9/2014
اغلاق

اقتصاد الصباح 15/9/2014

15/09/2014
أهلا بك يا سلمى بالفعل جولة قتالية على الأسواق ونبدأ جولتنا مشاهدينا مع تحركات أسواق النفط التي تتراجع في جولة هذا اليوم خاصة بالنسبة لخام برنت الذي يسجل أدنى مستوياته منذ العام ألفين وأثنى عشر لاحظ معي المستويات الحالية دون مستوى سبعة وتسعين دولار للبرميل والتي تذكرنا بمستوياته منذ نحو ستة وعشرين شهرا تحديدا هذه التراجع تراجعات اليوم تأتي على أو على خلفية بيانات المصانع ومبيعات التجزئة التي جاءت ضعيفة في الصين وهو ما أثر بشكل واضح على توقعات النمو الاقتصادي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم ومن ثم أثر على بناء توقعات الطلب العالمي على النفط وسطا وفرة من الإمدادات العالمية هذا وكانت وكالة الطاقة الدولية خفضت توقعاتها للطلب العالمي على النفط العام الجاري في ظل تراجع أداء الاقتصاد العالمي خلال الربع الثاني من العام الجاري كذلك نسجل اليوم تراجعات للأسهم في لندن بعد أن سجل الفوتسي أكبر انخفاضات أسبوعية له في الفترة الأخيرة الأسبوع الماضي في شهر وذلك بضغط من شركتي النفط في ظل التراجعات المستمرة لسعر النفط ويفقد الفوتسي اليوم أو يتراجع الفوتسي اليوم بنحو عشري النقطة المئوية لكنه يبقى فوق مستويات ستة آلاف وثمان مائة نقطة يبدو أن مستويات دعم نفسي واضحة مع اقتراب الاستفتاء على انفصال اسكتلندا عن المملكة المتحدة في الثامن عشر من الشهر الجاري بعد ثلاث أيام من الآن إذن هناك نوع من التماسك للفوتسي على الرغم من التراجعات التي يتعرض لها أو الضغوط التي يتعرض لها في هذه المرحلة في مقابل مسج وتراجعت للجنيه الإسترليني وللأسبوع الثاني على التوالي مقابل كل من الدولار واليورو مع اقتراب موعد الاستفتاء بشأن انفصال إسكتلندا عن المملكة المتحدة هذا وكان الجنيه اختبر أدنى مستوياته في خمسة منذ الخامس عشر من شهر نوفمبر في الفترة الأخيرة لاحضوا معي المستويات الحالية التي كانت اقتربت به أو كما كسر من خلالها مستويات دولار واحد وستين سنتا للجنيه الواحد الأن يتحرك فوق مستوى دولار واثنين وستين سنتا إذن هذه الصورة بالنسبة لي تحركات الأسواق العالمية ونعود إلى قصتنا المحورية حيث يقرر الاسكتلنديون مصيرهم في استفتاء تاريخي لفك الارتباط بالمملكة المتحدة أو البقاء معها بينما تطفو على السطح أمور أخرى مثل تقاسم الثروات لاسيما نفط بحر الشمال في حال تم التصويت بنعم للانفصال وسيتعين على إسكتلندا أيضا تحمل قسطا من الدين العام للمملكة للمملكة المتحدة إن هي صوتت بنعم لهذا الانفصال اسكتلندا ستواصل إنتاج النفط والغاز حتى النصف الثاني من القرن الحالي هكذا يطمئن الراغبون في الانفصال بقية الإسكتلنديين ويرتكزون في ذلك إلى الدراسات البريطاني التي تشير إلى أن الإنتاج في المياه الإقليمية الإسكتلندية سيدر على البلاد عائدات ضريبية تناهز قيمتها سبعة وخمسين مليار جنيه إسترليني بحلول العام ألفين وثمانية عشر لا أعتقد أن الأمر سيتغير فعائدات النفط ستتدفق على إسكتلندا كيفما كان الحال تتدفق عائدات النفط على المملكة المتحدة واسكتلندا تحصل على حصتها لكنا ستحصل على سلطات أوسع في مجال الضرائب والتحكم في ميزانيتها باستقلال كنت محتارة بين التصويت بنعم أو الامتناع لكني علمت بالمزايا التي يمكن أن نتمتع بها ان صوتنا بعم التقديرات المتفائلات تقيم إجمالي نفط بحر الشمال بتريليون ونصف تريليون جنيه إسترليني تجن اسكتلندا منه نحو عشرين في المائة في شكل ضرائب مقارنة بواحد ونصف في المائة للمملكة المتحدة سفن إسكتلندا لن تتوقف عن الإبحار أن هي قررت الانفصال عن المملكة المتحدة لكن ذلك ربما يتطلب مجهودا أكبر شركة بي بي وهي أكبر مستثمر في بحر الشمال أكدت على أهمية بقاء إسكتلندا جزءا من المملكة المتحدة إنه يوم الخميس الأسود بالنسبة لالكساندر إذا كانت شركات كبي بي وشل تعتقد بأن البقاء في المملكة سيعزز أعمالها ويشجع مزيد من الاستثمار وعلى الرغم من أنه ليس من الواضح حصة اسكتلندا من إجمالي الديون المستحقة على المملكة المتحدة إلا أن الحكومة الإسكتلندية تقدرها بنحو اثنين وتسعين مليار جنيه أي ما يعادل اثنين وستين في المائة من الناتج المحلي الإجمالي بالنظر إلى نسبة سكانها المقدرة بنحو ثمانية في المائة من سكان بريطانيا مينا حربلو الجزيرة من الميناء الغربي أدنبرا يبدو أن تبعات وانعكاسات العقوبات الغربية على روسيا بدأت تتجلى شيئا فشيئا مع اعتزام روسيا إنشاء صندوق بمليارات الدولارات مساعدة الشركات الروسية المتضررة من العقوبات الغربية وسيؤسس الصندوق العام القادم على أن يمول عبر اقتطاع تحويلات من الموازنة الفدرالية كانت مخصصة لصناديق المعاشات مع استخدام فائض ميزانية العام الجاري نهاية جولتنا الاقتصادية عودة لسلمى المولى ولمزيد من الأخبار