عمليات عسكرية لأحرار الشام في كفريا والفوعة بريف إدلب
اغلاق

عمليات عسكرية لأحرار الشام في كفريا والفوعة بريف إدلب

15/08/2015
انه الصاروح الأول الذي استأنفت به قوات المعارضة المسلحة حركة أحرار الشام الإسلامية المرحلة الثانية من العمل العسكري على بلدتي كفريا والفوعة إثر انهيار المفاوضات صباح هذا اليوم بعد أصرار الوفد الإيراني على إفراغ كامل مدينة الزبداني سكانها جنوب سوريا إضافة إلى تحفظ قوات النظام والنظام عن الإفراج عن أربعين ألف معتقل من سجن إذن قوات المعارضة الآن تستهدف جميع النقاط والحواجز المحيط ببلدتي كفريا والفوعة استكمال العمل العسكري الذي توقف قبل هذه الهدنة وقد سيطرت قوات المعارضة المسلحة على ثلاثة حواجز ونقاط أساسية في السواقية شرق الفوعة وهي الرد حسام نايف الذي يعتبر التجمع الأضخم الذي تتحصن به قوات الدفاع الوطني ومليشيات موالية للنظام إضافة إلى المداجن وأفران الدخان والبيت الأحمر الطابقين قادة ميدانيون يتحدثون أن هذا العمل العسكري لن يتوقف حتى بسط كامل السيطرة على البلدتين أدهم أبو الحسام الجزيرة من محيط بلدتي كفر يا والفوعة ريف إدلب