بيئة الدول العربية الأقل تلوثاً بالعالم
اغلاق

بيئة الدول العربية الأقل تلوثاً بالعالم

27/08/2015
تعيش دول عربية عدة منذ سنوات تحت وقع المدافع والقنابل واختنق كثيرون بدخانها وغبارها وربما بغازاتها السامة وتعاني كثير منها من ارتفاع أكوام النفايات في المناطق السكنية جراء التهجير وتشرد الآلاف واقع مأساوي ولكنه للمفارقة حمل جانبا إيجابيا لهذه الدول علماء في معهد ماكس بلانك الكيمياء في مدينة ماينز الألمانية قالوا إن أبحاثهم حول تلوث الهواء في دول العالم أظهرت أن منطقة الشرق الأوسط وخصوصا مناطق القتال هي الأقل تلوثا في العالم واستندوا في تحليلاتهم إلى معلومات جمعت بواسطة معدات لرصد طبقة الأوزون في الأقمار الصناعية نرصد اليونان على سبيل المثال منذ بداية الأزمة الاقتصادية والمالية وسجلنا انخفاضا في نسب التلوث بنحو خمسين في المائة رصدنا سوريا ووجدنا انخفاضا قويا منذ عام 2011 ثم رصدنا مصر والعراق وأثار المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية وما رافقها من هجرة وتوقف كل أنشطة الحياة كما درسنا أثرا لاجئين في الأردن ولبنان ويقول العلماء إن المعلومات التي جمعوها قارنها بمعلومات البنك الدولي وإدارة معلومات الطاقة الأميركية وتبين لهم أن هناك عوامل اقتصادية واجتماعية وجغرافية سياسية تتحكم في البيئة وأن لها أثرا كبيرا على تلوث الهواء ففي إيران على سبيل المثال أدت العقوبات الدولية الصارمة على شحن النفط بحرا من إيران إلى بقية دول العالم إلى انخفاض التلوث في أجوائها إلى درجة كبيرة ويعزو العلماء تلوث الهواء إلى انبعاثات أوكسيد النيتروجين نتيجة حركة المرور وزيادة النشاط الصناعي والاقتصادي كما هي الحال في دول جنوب آسيا وشرقها