النشرة الجوية الأولى 27/7/2015
اغلاق

النشرة الجوية الأولى 27/7/2015

27/07/2015
أهلا بكم مشاهدينا سلسلة من الاضطرابات الجوية تتعرض لها آسيا منذ عدة أسابيع تتمثل بالأمطار الغزيرة والأعاصير وبارتفاع درجات الحرارة هذا وقد أدى ارتفاع الحرارة في اليابان بعد أن وصلت حدود الأربعين مئوية إلى تعرض أكثر من ألف شخص لضربات شمس مع توقعات باستمرار ارتفاعها خلال الأيام القادمة في غضون ذلك تعرض جنوب اليابان لسلسلة من الأمطار الغزيرة بسبب مرور إعصار هالولا بمحاذاته وقال مسؤولو الأرصاد يوم السبت إن سلسلة جزر أمامي شهدت تساقطا للأمطار يعد الأكثر غزارة منذ خمسين عاما هذا وقد ضعفت هلولا لمستوى عاصفة إستوائية والآن هي منخفض قد يتلاشى خلال اليوم وهو يتحرك نحو شمال اليابان أما مشاهدينا في وسط آسيا تتأثر الهند وباكستان برياح الموسون أي الأمطار الموسمية التي عادة ما تجلب الأمطار المرحب بها والتي تلعب دورا كبيرا في مجال زراعة المحاصيل ودفع عجلة الاقتصاد لكن تأثيرها السلبي ألا وهو الفيضانات الناتجة عن تركز الأمطار الغزيرة في مكان واحد لعدة أيام تسبب بغمر ما لا يقل عن إثني عشرة قرية في شرق الهند في ولاية أوتار انتشال ومنطقة مرشد آباد ومن المتوقع أن تعمل التيارات الهوائية الرطبه المتحركة من خليج البنغال على تشكل مناطق من الضغط المنخفض مصحوبة بأمطار غزيرة قد تسبب دمارا هائلا في كل من بنغلاديش والهند وباكستان المنطقة الأولى تتحرك حاليا بين بنغلاديش وشمال شرق الهند وميانمار والثانية تتحرك بين شمال غرب الهند وجنوب شرقي باكستان لكن مع نهايةأول أسبوع من شهر آب أغسطس قد تتراجع قوة الأمطار الموسمية لتنعم المناطق التي أتينا على ذكرها سابقا بأجواء جافة ومستقرا نسبيا من جانب آخر ومع تحرك التيارات الهوائية من جهة الهند نحو منطقة الشرق الأوسط مرورا بالصحراء إيران قد تفقد رطوبتها لتتحول إلى رياح جافة مزيج هذه الرياح مع استمرار التعمق منخفض الهند الموسمي قد يعمل على ارتفاع الحرارة في عموم غرب آسيا وصولا إلى القارة الأوروبية وعليه قد تتأثر منطقة الشرق الأوسط عموما وبلاد الشام خصوصا خلال هذا الأسبوع بموجة حر جديدة قد تكون أقوى من التي شهدتها الأسبوع الماضي تزامنا مع هذه الأجواء مشاهدينا حالة جوية نادرة تتعرض لها المنطقة وتسبب تساقطا للأمطار المتفرقة والرعدية ومن المتوقع أن تبدأ هذه الحالة إعتبارا من اليوم على سواحل الإمارات وإلى أجزاء من قطر والبحرين وباتجاه الرياض لتشهد هذه المناطق امطار متفرقة وأن كانت فرصتها ضئيلة تزداد فرص الأمطار الرعدية في سلطنة عمان وإلى سواحل اليمن وحتى جنوب غرب السعودية مع توقعات بأن تشتد خلال نهاية هذا الأسبوع يأتي ذلك إلى جانب احتمال نشاط الرياح بشكل مفاجئ وإثارة الغبار في بعض المناطق وارتفاع نسبة الرطوبة على السواحل في كل من الكويت وقطر والبحرين والإمارات وإلى المنطقة الشرقية من السعودية ختاما مشاهدينا إلى أميركا الشمالية وسلسلة من الأمطار الغزيرة تأثرت بها البحيرات العظمى ومعظم الولايات الجنوبية الشرقية هذا وتستمر التحذيرات من خطر الفيضانات في أجزاء من ولاية فلوريدا بعد يومين من الأمطار الغزيرة في مقاطعة باسكو إلى الشمال من تامبا بعد أن غمرت مياه الأمطار عددا من الشوارع وأدت لعرقلة حركة المرور فضلا عن دخولها لبعض المنازل إلى هنا تنتهي فقرتنا الجوية مشاهدينا الكرام شكرا لك عوده الآن إليك محمد شكرا نسرين شكرا لك