النشرة الجوية الثالثة 16/8/2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

النشرة الجوية الثالثة 16/8/2015

16/08/2015
أسعدتم مساءا مشاهدينا الكرام تأثرت ألمانيا خلال الأيام الماضية بحالة من عدم الاستقرار جراء تعرضها لعاصفة قوية مصحوبة بالبرق ما تسبب بإصابة شخصين وإلحاق أضرار بأحد المنازل قرب مدينة بايبر بخ جنوب البلاد كما اجتاحت الأمطار الغزيرة والعواصف القوية مناطق عدة من إيطاليا وتسبب البرق المصاحب للعواصف بإصابة أربعة عشر شخصا بحروق بالقرب من بلدة باري وشهدت العاصمة روما تساقط كبيرا للأمطار خلال عاصفة عاتية امتلأت على إثرها شوارعها بكميات هائلة من المياه ومن المتوقع أن تستمر هذه الاضطرابات الجوية المتمثلة بالأمطار والعواصف الرعدية في كل من ألمانيا شرق فرنسا وإلى سويسرا وإلى شمال إيطاليا دول البلقان وحتى رومانيا يأتي ذلك بسبب امتداد جبهة هوائية باردة جنبا إلى جنب مع امتداد منخفض جوي من المحيط الأطلسي وإلى وسط القارة فضلا عن ذلك تتأثر أيضا أجزاء من الجزر بريطانيا وإسبانيا والبرتغال جنوبا بتساقط الأمطار بين المتفرقة والرعدية أحيانا بالتالي مع تلبد الغيوم وتهيئ الفرص لتساقط الأمطار في برلين وفينا فيما تكون الأجواء رعدية ماطره بغزارة في بوخارست هذا وقد تأثرت مناطق عدة من أوروبا الشرقية والوسطى خلال الأيام الماضية بارتفاع درجات الحرارة بسبب تمركز مرتفع جويا في المنطقة لكن مع ابتعاده شرقا وامتداد منخفض جوي نحو وسط أوروبا تنخفض الحرارة قليلا لتبقى أجزاء من اليونان وتركيا تحت وطأة الحرارة المرتفعة والتي تستمر في أواسط الثلاثينيات تجدر الإشارة إلى أن معاناة المناطق الشرقية في أوروبا ليست بسبب الحرارة فحسب بل أيضا لنقص الأمطار نسبة للمعدلات السنوية ختاما مشاهدينا إلى آسيا ويبدو أن المحيط الهادئ ليس بهادئ هذا العام مع استمرار النشاط العواصف الإستوائية والأعاصير التي ما تلبث أن تتلاشى في مكان حتى تتشكل في مكان آخر والآن نحن بصدد تشكل عاصفتين استوائيتين تهددان مناطق من شمال الفلبين وتايوان وإلى شرق الصين كوريا الجنوبية واليابان نبدأ من العاصفة الاستوائية الأولى التي أطلق عليها إسم جوني وتحولت اليوم إلى إعصار من الدرجة الأولى بسرعة رياح وصلت إلى مائة وثلاثين كيلومترا في الساعة متخذا الاتجاه الغربي وإلى الشمال الغربي مسارا له ليمر اليوم بمحاذاة شرقي جزيرة غوام ماريان الشمالية جالب لها الأمطار والرياح القوية وحسب المسار المتوقع فقد ينتهي جوني على سواحل تايوان ومنها إلى شرق الصين مهددا برياح قوية وأمطار غزيرة أيضا من شمال الفلبين وإلى كوريا الجنوبية وأيضا جزر ريوكيو اليابانية ومن المتوقع أن يزداد هذا الإعصار قوة مع الأيام القادمة حتى يصل إلى الفئة الثالثة ليضرب تايوان مطلع الأسبوع القادم وذلك حسب التوقعات المبدئية وهذا هو أحد الاحتمالات المرجحة العاصفة اتساني أكثر أيضا تحولت اليوم إلى إعصار من الدرجة الأولى وهي تتحرك بالاتجاه الغربي مسار هذا الإعصار يحمل أكثر من السيناريو الأول هو أن يتبع اعصار جوني وبذلك يهدد تايوان وشرق الصين بمزيد من الأضرار سوى أن البشرية أو المادية أما السيناريو الثاني فهو أن يتحرك نحو الشمال الغربي أكثر خلال الأيام القادمة مع ازدياد قوته حتى يصل إلى الفئة الرابعة على مقياس سافير سمبسون مهددا سواحل اليابان وإلى كوريا الجنوبية ويبقى الوقت مبكر بالنسبة الإعصار اتساني نظرا لعدم وجود أدلة كافية بالإضافة لاحتمال انخفاض حرارة المياه التي يتحرك فيها وقد يؤثر على قواته ومساره تفاصيل أوفى تتابعونها دائما من خلال نشرات القادمة شكرا لكم على المتابعة وإلى اللقاء