الاتفاق والضمانات في تشكيل الحكومة العراقية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الاتفاق والضمانات في تشكيل الحكومة العراقية

31/08/2014
لم يكن بعد يوم من إعلان اتحاد القوى العراقية انهيار مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة عادت الأطراف السياسية العراقية لتأكيد التوافق فيما بينها لتشكيل الحكومة خلال المهلة الدستورية المحددة للرئيس لي المكلف حيدر العبادي نتوقف مع هذا الخبر نناقشه في محورين ما هي نقاط الخلاف الرئيسية في مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية ومدى تأثير موضوع تنظيم الدولة الإسلامية على نتائج مفاوضات تشكيل الحكومة العراقي أعلن التحالف الوطني شيعي في العراق التوصل إلى اتفاق شامل مع ائتلاف القوى الوطنية السنية يستجيب لمطالب الكتل السنية مما يحول دون انسحابها من المفاوضات الجارية لتشكيل حكومة جديدة يأتي ذلك مع اقتراب انتهاء المهلة الدستورية المحددة لرئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي لتشكيل حكومته والتوافق على برنامجها السياسي يذهب المالكي فيأتي رئيس وزراء مكلف جديد الصندوق في نفسه وفقا لنظام المحاصة نفسه ف تراوح الأزمة مكانها بل تزداد تعقيدا فعلى السطحي ثمة ما يتردد عن مفاوضات صعبة يقودها التحالف الوطني شيعي الذي جاء بلا عبادي رئيسا للوزراء مع اتحاد القوى الوطنية السنية والقوى الكردية تنهار المفاوضات ف يتدخلوا وسطاء و أطراف فاعلة في المعادلة السياسية منهم عمار الحكيم في المفاوضات ستستأنف وثمة اتفاق كما قال بين التحالف الشيعي والقوى السنية على ذلك وعدم الانسحاب غير أن ما يزيد صورة تعقيدا هو مجيئ المفاوضات في ظرف باري إلى هشاشة عراقيا فموازين القوى آخذة في التغير منذ صعود ظاهرة الدولة الإسلامية هناك وسيطرتها على مدن وبلدات عراقية وذاك تطورا أسفها على ما يذهب البعض معادلة الحكم القديمة التي كرسها نوري المالكي حيث هيمن المكون الشيعي وتراجع السني واستقر الكردي ولايتا المالكي دفعت المكون السنية إلى رفع شعار المضنية السياسية فثمة تهميشه منهج مورست ضد هذا المكون في مؤسسات الدولة ناهيك عن الحملات العسكرية التي شنت على بعض مناطقها أمر دفع ساسة من هذا المكون لاشتراط زيادة نسبة مشاركتهم في هذه المؤسسات والأهم تغيير نهج الحكومة نفسها فلا عودة إلى أسلوب المالكي ولا تهميشه واستهدافه وإلا فلا مشاركة على ما يقول بعضهم المستجدات التي خلخلت المعادلات السياسية القديمة وفرت للأكراد أيضا فرصة لم يحلموا بها امتدت سيطرتهم على كركوك أصبح دورهما حاسما في الحرب على مسلحي الدولة الإسلامية والحال هذه لابد من تغيير ما استقر من حصص وزيادة نصيبهم منها في الموازنة والنفوذ يجري هذا بينما يتقاطع ما هو محليون بما هو إقليمي ودولي في العراق وحولها فالبلاد يراد لها أن تصبح ساحة وربما منطلقا لتحالف إقليميا ودوليا لمحاربة ما يسمى بالتشدد الإسلامي ما يجعل الأطراف المحلية تسعى لتعظيم مكاسبها المتوقع من صفقة تشكيل الحكومة وتقليل خسائرها تحسبا لما قد يسفر عنه تحالف كهذا من تغيير لا في الحصص والنفوذ وحسب بل خريطة المنطقة جيوسياسيا أيضا موضوع حلقتنا نناقشه مع ضيوفنا حيث ينضم إلينا من أربيل محمد الخالدي القيادي ائتلاف متحدون للإصلاح عبر الهاتف من بغداد فادي الشمري القيادي في اختلاف المواطن واه من عمان أحمد الأبيض الكاتب والباحث السياسي العراق وأبدأ بضيفي من بغداد سيدي هذه الش مسألة عن ما تم الاتفاق حوله التوافق حول وبالتالي لا يتم الانسحاب تستأسروا تستمر المفاوضات على ما تم الاتفاق حتى الآن دعم تتعرف الرحمن الرقيب حيلكم عمليا أه يعني كانت هناك قطاع مجيد أجمعت مهما يوم أمس مع السيد في حال القوى الوطنية إضافة إلى الاجتماع متأخر ليلا مع السيد رئيس الوزراء المكلف له اتحاد القوى الوطنية أوضاع على الاتفاق الجيد وأيضا عمليا عن كبير قضاة عفوا كل المشاكل والمعوقات التي الاتفاق عمليا على تضمين بعض القضايا التي أضاعت وجي بي أه أنها الضرورة أن أه تدخل في داخل الميثاق الوطني عمليا أيضا أه الرؤية الشاملة يوقع والتي سميت العهد الوطني نعتقد نحكي جدا قد هذا المسار الديمقراطي المسار الحادي للدولة العراقية وتعزيز الشراكة مثلا هل هناك إستيفاني هل لك أن تفيدنا على ما تم الآية النقاط تم الاتفاق حولها أن تكون جزء من الحوار بالتالي ممكن أن مريدي الحوارات نجا الخروج بالحكومة قريبا جدا يعني هنا قضايا أساسية مثل مرقت الأحد الوطنية والتغير وقعت مقاعد ووضع أولويات المرحلة القادمة مثلا أه وقانون محكمة اتحادية مجلس الاتحاد أه أيضا النظام الداخلي مجلس الوزراء تنظيم العلاقة مع أه والشراكة مع إنني هنا أن القضايا الأساسية هي التي تضمنتها الورقة إضافة إلى بعض المطالب أه من قضية أه أية المساءلة والعدالة والتي نعتقد وهذا هو أصلا مطلب التحالف الوطني نتحول إلى السلطة القضائية ويكون مربوط القضاء حتى لا تستخدم سياسي كما كانت تستخدم ك أه في أه الأشقا سيد محمد هل أنا أتكلم الآن عن الاتفاق الشامل يعني ال إل اليوم صار هناك انفراج أه أه في بعض الأمور و أه يعني أحنا نحن في صدد إل أه يعني إنهاء كل الخلافات يعني أنا أضيف لل أخي العزيز استرادي بأن إل أه بعض النقاط ما ذكرها منها العفو العام وأيضا أه منها أه عودة المهاجرين واه إيقاف القصف العشوائي وخاصة بالبراميل المتفجرة و أه أيضا أه إمكانية تشكيل قوات من أبناء المحافظات لمحاربة دعش التي الآن تحتل أه كثير من آل من الأراضي من محافظات دون وأيضا أه محاربة المليشيات التي بدأت تنشط في محافظات أيضا أه ال أه هل أيضا محمد مشكلة الأقاليم وأ ال أه عدن مشكلة الأقاليم أيضا أه أه كان أه إل أه رئيس الوزراء المقبل المالكي لم أه لم أه يرسلها إلى الجهات المعنية لي أه إنشاء الأقاليم وحسب الدستور العراقي رغم تقديم من أكثر من محافظتين أه ديالى صلاح الدين الموصل أه أه أيضا أه لدينا مشكلة التوازن أه في المؤسسات العسكري وأيضا لدينا مشكلة منهاج ال الوزاري وأيضا في أه إمكانية تغيير المنهج الحكومي الذي كان يسري عليه أه تسري عليه الحكومة السائح الحكومتين السابقتين التي أدى إلى انهيار أه المنظومة الأمنية وانهيار البنى التحتية وأيضا انهيار في علاقاتنا الخارجية و انهيار في الخدمات في كل شيء أه البلد أه تحول إلى أه رقم عالي في الفساد وها نحن لا ندخل في التفاصيل أمور نحو أيضا نرجع إلى مؤسسات أن في هذا الاتفاق ما تضمنه انعكاسه على مثل تشكيل حكومة أو ما يجري من قضايا سياسية وهنا سؤالي يا سيد أحمد الأبيض هل هو شامل كما يصفه فريق الانفراج كما يصفه والفريق الآخر وماذا عن ما هي أهم نقاط الخلاف وتم معالجتها أه الله الرحمن الرحيم أه بكل تأكيد الاتفاق الشامل سوق ثقافة للقبول بهذا الاتفاق وعلى ما يبدو بعض الأطراف بدأت مجبر على أن تقبل أشياء كانت قبل عام من الآن هي محل خلاف أبدت بالبلد إلى ما هو في لنسمى لنسمى سيد سيد أحمد يسمى أنا أقول قبل عام كان بإمكان السيد المالكي يعني كل هذه الأزمات الحقيقة ويوافق على المطالب اللي رفح المحتجين في الأنبار وبعض المحافظات الأخرى اللي كانت سبب الحقيقة لتوفير بيئة حاضنة لدى عاشوا وبالتالي تحوي العراق اليوم إلى أن تكون خمس أربعين بالمائة من أراضي التعا سيطرت هذا التنظيم ولذلك اليوم هذه الثقافة من تسبق خلعت يلعب هذا المبدأ بنسبة الرقابة التسامح الذي يبنى عليه المشروع العراقي اليوم الانتقال مرحلية ما حصل يعني ما يتعلق بقانون العفو وما يتعلق بقانون المساءلة والعدالة وتحويل لهاي القضائية وعدم استخدام سياسيان قاضي القصف المدفعي يجب أن لا يكون الحقيقة ومن تشكيل حكومة فاق من تشكيل حكومة مساء الإنسانية أساسية إذا كان هذا القصف ضرب المدنيين يجب أن تقف كل الكتل السياسية بشكل واضح من عدم استهداف الإنسان العراق العام لسبب ذلك جرت هذا هذا عندما يعني بس يا سيد أحمد هذا عما يجب دعني أيضا أعود إلى ضيفي في بغداد السيد أه فادي أشمل سأله عن أه فيما يتعلق بأي واحد الإشكالات مسألة الحقائب توزيع الحقائب فيما يتعلق ب أه الأطياف الموجود الأطراف اللاعبين الأساسيين في الخارج السياسية العراقية ماذا عن هذه المسألة نعم أولا فقط أسمح لي أن على قليلا على بعض ما ذكره الأمور رامي أه نعتقد أن كل القضايا الإنسانية تلقى هو أه أيضا هذا الاتفاق وليس بقضية تشكيل حكومة حق هذا الاتفاق واتفاق شامل يمثل عملية إدارة البلد المرحلة المرحلة القادمة أه أند أم فترة سابقة كانت فترة في في عملية سياسية جديدة أه لا شك إن تخلى الكثير من الأخطاء كثير من السلوكيات الاجتهادات الشخصية نريد أن ننتقل من مبدأ السلطة إلى مبدأ الدولة أه هذه القضية تأتي أو هذا الميثاق يأتي ضمن هذا الإطار ونحن ذاهبون باتجاه أه ورؤيا شاملة ستراتيجية وطنية نعرف ماذا نريد متى وكيف وأين ولا نستطيع أن نحقق تطلعات البلد ينهي وأطياف أستاذ أما قضية أن إل أه تشكيل الحكومة وتوزيع الحقائب عمليا هناك اتفاق مبدئي على أن تكون سبعة عشر أه وزارة للتحالف الوطني هناك أيضا أه وزارات إلى أه ال طيف السني بجناحيها القائم الوطنية واتحاد القوى نية إضافة إلى تتفق الغارات أه إلى التحالف الكردستاني وتضمن وطبعا أن كل طرف من الأطراف يحقق أه ضمن أفتي أه أن تعطى بعض المواقع لأنها هي التي ضمن مساعي الانتخابية لقضى مكون أودى ومن سيد محمد الخالد بالحديث عن الاتفاق الشامل و حدوث انفراج كما سميتها قبل قليل هل نحن أمام فترى تختلف تماما عما كان عما سبقها أي الفترة أه سيد نوري المالكي طبعا أه نحن هذا هو أه يعني هدف لاعب ما قدمنا ورقة وعد وقدم مطاليب أه المحافظات التي عانت أه سنى كاملا من آل أه من آل أه يعني أه التهميش والإقصاء أه طبعا ال أه ال الورقة اللي قدمنا هو يجب أن يكونوا جزء من البرنامج الحكومي وجزء من المنهج الذي سيتابع أه في إصلاح ما أه دمرتها الحكومة ال أه أل إل أه الفترتين السابقتين للحكومة لحكومة المالكي وبالتالي فإن أه العهد الجديد هو في تغيير منهج ليس في توزيع وزارات توزيع مناصب المأللة مهما غي المنهج المهم ألا نتحول إلى بلد تاتورا والمهم أن الراجع ال أه ال السلطات ال المستقل لا الهيئات المستقلة دعا شيء مستقلة أصبح تدار بالوكالة رجع إلى أصلها ثم مؤسساتنا اللي داؤود داؤود أه حولوا تحولت إلى وكالات كلها إن رجع إلى أصلها الفساد المستشري في الوزارات وفي توارى وفي المحافظات هذا أيضا نقض عليها حتى نستطيع بناء دولة يعني الآن العراق أتحول إلى خاربة خلال الدورتين السابقتين ف إمكانية عودتها أه أنا الحقيقة يعني السيد العبادي أه لديه مهمة صعبة جدا ويجب أن نتبعها أه ما يعني كلنا قد معا في أن أه نحمل نحمل نحن جزء من الهم الذي سيحمله هو وأيضا الكتل السياسية يجب أن تسانده ولكن أه يجب أن يكون برنامج واضح للسيد العبادي حتى نستطيع حتى نستطيع نقرأ الناس لجمهورنا بأنه نحن سائرون إلى بناء بلد بناء دولة ليس بناء السلطة والديكتاتورية وثم أه اتصلت ثم تهميش وإقصاء ثم درجات من البشاير درجة لمعاينة الأولى ثاني يمنعون بمعاينة صعب الصلابة هذا الاتفاق سؤال وجيه سيد أحمد الأبيض ضيفي من أه من عمان ذكرت قبل قليل أنه كان بالإمكان تحقيق هذا الاتفاق قبل شهور طويلة مضت وتجنيب العراق ولا المزالق التي أعرفها ما الذي استجد حتى يحدث هذا الاتفاق برأيك يعني الحقيقة يعني دعني أقول رغم كل ما يشاع عن دعا شوى يعني ومتهم هي بالإرهاب لكني حققت لقضايا أساسية موفق تحليلنا السياسي يا على جزء من الهيبة المفقودة للمجتمع السني في العراق الثاني الحقيقة هي يعني أسقطت بشكل مباشر يعني ورقة المالكي والثالث عادت اهتمام الدول نتيجة مخاوف أو أه بعد أن شعر ذات الأمريكان المجتمع الأوروبي أنه أخفى القضايا العراقية لسنوات طويلة أوصلت لهذا البلد هذا انعكس داخليا الحقيقة على تحول بالموقف الكردي الذي كان يريد أن يتمدد أكثر من ذلك أنا اختلف مع كثير من المحللين نقول الكرد الآن استلموا رسالة وحدودكم التي رسمها خطف التوترات سوف تكون هي الحد دون اندلاع مشاكل أخرى مع العرب في العراق ثانيا حقيقة العرب السنن الآن لديهم فرصة تاريخية لأن يشارك بفعالية ويدفع الفاسدين الذي مثلهم في الحكومات السابقة وهذا مهم الشيعة في العراق الحقيقة وصلوا إلى مرحلة أنه دون حكم وطني يعني أه يفرج فرش وطني على كل مساعي العراقي سوف لن يكون لهذا الحكم نجاح وبالتالي سوف يخسر التجربة التي يعني ضحوا من أجلها كثيرا هذا التعقيد الحقيقة هذه الصفقة دون أن أه يعني الحقيقة لا لا تكتفي فقط إسقاط على إل على الورق وتوقيع حماس السياسيين لن تكون وقعوا في أربيل ووقعوا قبل ذلك عام ألفين وعشرة ولم يتحقق شاي اليوم يجب أن تعود جسور الثقة وقبل ذلك الحقيقة الجزر الثقة يجب أن تمتد مجتمعيا يجب نشعر أبناء العراق بأنه هذا البلد لهم جميعا دون تمييز وأقصى أو فكر متطرف وطي داخل العمل سوف نتناول جزء منها ذكرت أستاذ أحمد جزء وذكرت في الجزء الثاني عنا تأثير بغور تنظيم الدولة وما أحدثه من أه مسائل في الشأن العراقي تأثير فيما يتعلق ب الوصول توافق أو في تشكيل حكومة أو الحل الشامل ل أه في العراق بعد الفاصل أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة تناول الشأن العراقي فيما يتعلق بالحوار فيما يتعلق به الحل الشامل وكذلك مسألة تشكيل الحكومة أهلا بضيوفي من أه بغداد وأربيل وكذلك من عما بالعمل عودة ضيفي أستاذ أحمد الأبيض فيما يتعلق ب ذكرتها قبل قليل مؤشر تنظيم الدولة الإسلامية خدما وخذل من في ظل ما يجري الآن من حراك سياسي سيفضي من خلال النقاشات إلى حوار شامل ربما سيعرف الطريق أه أو طريقة أمام الحكومة أمام القوى السياسية العراقية يعني وبكل تأكيد لن يخدم حتى في العراق المناسبة لنا توجهات تنظيم بعشرين يقيم خلال ليس بشكل مباشر على طبعا طبعا ولن يخدم حتى لا يعني المجتمع العربي السني في العراق ولا المجتمع العرب الشيعة في العراق بكل تأكيد هو يعزز الطائفية ولكن أنا أقول أقول مثلا ولكنه لا ليس ليس عامل عن ليس عامل الدولة الإسلامية شكل بشكل أو بآخر جزء مهم في حدود التوافق العراقي لا بالتأكيد أوكامبو أيضا وحتى كلمات أوباما بال بال عفوا في المرحلة الماضية القريبة حتى قال ما على الباب شك الضغط حتى على التحالف الوطني يعني شكلوا مظبوط يعني موضوع تهديد الوصول إلى بغداد هذه كلها بشكل الضغط الوصول إلى أربيل وضاغط عاد وأستاذ استثمرت الإدارة الأمريكية التي كل الأطراف العراقية كانت بحاجة المساعدة العسكري اللوجستي لذلك اليوم مفتاح أصبح بيد الأميركان بشكل مباشر والحديث عن نفوذ إيران في العراق لا إلى مستويات متدنية هذا مهم الحقيقة أنه العراقيين يجب أن يلتقط هذه الفرصة لإنتاج القرار العراقي محليا دون احتياج يعني قد يحتاجون استشارة إلى معونة لتحقيق التوافق ولكن يجب أن ينهوا مشاكلهم بشكل مباشر خطوات مهم حصلت اليوم نتمنى أن تتعزز ونتمنى من آل يعني الفرق السياسية عراقيا تبتعد عن هذه النظر المشتبه لحل لحل المشاكل عراقي بالغة الخطورة اليوم العراق ما فرصتان في الحقيقة أما يعود إلى دور التاريخي والنهوض لزيارة ولا سمح الله يندحر هذا البلد وتنتهي وجود الدولة العراقية اليوم بحاجة إلى تكاتف وبالتالي أنهى بنفس الوقت لننهي بإذاعة جانبا من المليشيات هذا التوازن لا يطرح للأسف الخطاب الإعلامي كل ما يعرض ستيت أكثر في الليالي المجموعات المسلحة خارج إطار الدولة يجب أن ينتهي لتعود الدور العراقي هيبة طيب هكذا يجب أن يكون أنا أرجو منك هذه الفكرة سيد أحمد لأسأل ضيفي في أبدا فيما يتعلق ب أه وجود المليشيات ظهور تنظيم الدول الإسلامية في العراق والحديث عن توافق لا ينتهي عندما وبتوافق رأس كما قال ضيفي من عمان ولكن ينزل إلى المجتمع العراقي الذي عانى طويلا من الانقسام الطائفي كيف يمكن لهذا التوافق السياسي بين النخب أن ينعكس وبالتالي يمنع إعطاء أي غطاء سياسي لأي ميليشيا أو أي تنظيم في العراق نعم أولا أسمح لي أن أعود قليلا على بعض ما ذكره العقول إل دا عشنا غير قليل أو لم يرجع حيدت أحد لا المكون السني ولا غير المتون شن بالعكس إداعش قارب مواقع في ومهمة وضرب العمق السني والقضية سنيا ترى وأيضا ولم يكن هذا التحالف الوطني التحالف الوطني مدرك تماما وهو يؤمن تماما بشراكة المكونات بغض النظر عن أخطاء بعض الأشخاص الذين كانوا موجودين أه الكل يعلم موقف أه تلاقي المواطن السيد الحكيم أيضا أه بقية القوى الكريم الموجودة في داخل التحالف الوطني ومواقف أه التاريخي الكبير في حوض المكونات وإطلاق قضتا بالإيجابية هذه سيد بشكل مباشر لولا ما فعله تنظيم الدولة في العراق وما أحدثه خارجيا هل كان هذا التوافق ليكون حتى الآن الأقل نعم هذا كانت توافق وكان ولا غير لم ألح عملية التغيير أه لم تكن لتكون لولا المرجعية بين التي أشارت أه على ملامح أه الأخطاء التي كانت وأيضا صمدتا القوى الوطنية الشيعية وأيضا القوى الوطنية الأخرى باعشير حال دخلت بشكل طارئ وأرى بقتل الحياة في العراق وراء استهداف كل مشروعات الحياة وقتل الحياة هذا أه وخرج الحسابات توحيد أن الحال ال الوطنية أه الدفع باتجاه أه أه أن إل الإسراع في عملية تشكيل أدرى هذا كلام صحيح ولكن أنتم في حي بأسلوب أو تذهب التحالف هذا كلام أعتقد أنه أه غير دقيق في عملية الوصف على أي حال التحالف الوطني يقمن بشكل كامل في قضية أه في منطقة صديقي المشاة أنا سؤالي يبحث عن هذا السؤال هو هل هذا التوافق نشتري عراقي وتناول نسيت بشكل عام هذا ما تحدث به سيدي الكريم نحن نريد أن ننتقل من نبدأ السلطة إلى منطق الدولة نريد للدولة أن تكون لها نريد الدولة نكوندا جيش نبحث عن منطقة صديقي المشارك نريد السنة أن يكونوا شركاء حقيقيين لا نريدهم أه وجرى موظفين في داخلك بنا الوزارية وهي من هنا أيضا أنقذت إلى دعوى إلى البيت السني أرجوكم أه أه عندما ترشحنا أشخاص والشيخ وأشخاص أقوياء يمثلكم بشكل صحيح ولا يتلاعبون بكم لا الجنود بدمائكم فقط حتى في عمليات التحالف الوطني في قضية أه عندما أراد أن يبدأ الوقت هل لديكم ضمانات بأن هذا الاتفاق الشامل الاتفاق حقيقي يعو يعيد بناء الدولة عراقية حقيقية على أسس متينة أم أنه كما جرى في المرات السابقة سيتم النكوص على كل الاتفاقات بالتالي تعود الأمور إلى ما بدأت عليه ألا اتفاق يعني هو أه نحن لدينا أمل بقادة التحالف من سيد عمار الحكيم السيد مقتدى الصدر و السادة ال الآخرين القادة الآخرين ولكن أنا أقول بأن وضمان الوحيد هو إذا ما كان لكنها والسيد محمد أه بقينا ماذا عفوا عفوا سيد مراد نقبل عفوا دائما كان هناك أبو عمار الحكيم كان هناك السيد مقتدى الصدر ولكن كانت المشاكل موجودة والنكوص على الوعود موجود أيا كان الطرف الذي يمارسها إذن ما الذي اختلف الآن حتى يصبح سيد عمار الحكيم أو سيد مقتدى مقتدى ضمان كاملة هل الآن إل اللي اختلف الآن أه الآن الأمريكان كانوا متهمين ب كثير من الأمور أيضا أه كان ووضع الإقليمي لا يساعد أيضا أه أه يعني إل الكتل السياسية الأخرى لا كانت لا تستطيع ال قول الحق في أه ما جرى خلال ثماني سنوات أنا راح جيلك في بي بي بي بضمانة ضمان أه ملموسة المال ضمان أمريكي وضمانات أه أي دولة الضمان الحقيقي هو أن كيف هل السيد العباد يستطيع أن أه شمل العراقيين إذا جذري أه إجماع الشعب العراق ساء سيستمر وينجح في مهمتها دي أما إذا ما جدار ورجعوا إلى نفس ال أه ما أه مارسا المالكي العراق سيبقى أه سيتحول إلى دويلات وبالتالي فإن تحالف الوطن سيكون سيتحمل مسؤولية ما يجري في البلد أنا أقول الضمان الحقيقي هي أن نضع برنامج نسير عليه وإذا بدو السيد أحمد الأبيض وباختصار لو أحمد هل أنت متفائل هذا الاتفاق بأنه سيؤسس لعراق جديد بكل تأكيد هناك رغم ومحلية ورغبة دولية وحتى إقليميا لهم للإقليم بدا يستوعب خطورة وجود دعش على النار وأنا من عندما قل دعش عاتو لهاي بلاطة هي التي على وإنما الحاضر التي توافرت السياسات الخاطئة يجب أن تنتهي حتى لا يتكرر وستعش وغيري أقول أنا متفائل جدا إذا تخلصوا من أشهر الماضية ومحاولة الاجتراء اجترار الماضي يجب التخلص من ذلك أشكرك من عمان أحمد الأبيض الكاتب والباحث السياسي من أربيل أشكر ضيفي محمد الخالدي القيادي في ائتلاف متحدون الإصلاح ومن بغداد عبر الهاتف السيد فادي سماري القيادي في اختلاف المواطن للقضية