النشرة الجوية الأولى 11/6/2015
اغلاق

النشرة الجوية الأولى 11/6/2015

11/06/2015
أهلا بكم مشاهدينا تستمر التحذيرات خلال اليوم الصادرة عن وحدات الأرصاد الجوية العمانية بشأن تطورات العاصفة اشوبا هذا وقد علقت وزارة التربية والتعليم امتحانات الثانوية العامة اليوم لتستئنفها الأحد تفاديا للحالة الجوية كما اتخذت المؤسسات المعنية بالدفاع المدني والإيواء والإخلاء جميع الاحتياطات تحسبا لحدوث حالات طارئة تساؤلات عديدة عن مسار أشوبا وإلى أين ستنتهي وما هي التأثيرات التي قد تجلبها للسلطنة لكن دعونا الآن نتحدث عن بداية أشوبا التي تشكلت كمنخفض مداري في بحر العرب منذ عدة أيام وبدأت تزداد قوة لعدة أسباب من ضمنها حرارة المياه التي تتحرك فيها مسارها كان في البداية بالقرب من سواحل الهند الغربية وباكستان ولكنها بدأت بالتحرك نحو الشمال الغربي بسبب تأثير ما يطلق عليه بالشرقيات الاستوائية التي تهب في طبقات الجو الوسطى والعليا لتتخذ العاصفة سلطنة عمان وجهة لها هذا التحول في الاتجاه تسبب بضعفها بعد أن كانت الاحتمالات تشير لتحولها إلى إعصار من الدرجة الأولى وذلك بسبب فقدان الخصائص الإستوائية الموجود في نطاق البحر الممتد على طول سواحل السلطنة إلى جانب هبوب رياح صحراوية وجافة الآن السؤال المطروح حاليا المسار اشوبا وماذا يتوقع أن تصل اليابسة من خلال الصورة التالية مشاهدينا نلاحظ أن العاصفة تتحرك حاليا بالاتجاه الشمال الغربي وإلى الغربي على بعد مائة وخمسين كيلومترا تقريبا من سواحل السلطنة تحديدا المنطقة الواقعة بين رأس الحد وجزيرة مصيرة تصاحبها رياح قدرت سرعتها بنحو سبعين إلى ثمانين كيلومترا في الساعة لتصل اليابسة خلال مساء اليوم وإلى صباح الغد كما تحيط بها سلسلة من الغيوم ركامية الماطرة وتدور حول مركز العاصفة ولا تبعد سوى ستين كيلومترا تقريبا عن جزيرة مصيرة لذا فهي عرض خلال فترة الظهيرة لتساقط الأمطار متفاوتة الشدة هذا ولا تزال المؤشرات مستمرة باحتمال ضعف هذه المنظومة الجوية قبل اصطدامها باليابسة وهو الاحتمال المرجح بسبب الرياح الجافة كما ذكرنا سابقا فضلا عن مياه البحر الباردة لتتراجع اشوبا لمستوى منخفض مداري وعليه تفيد التوقعات بأنها لن تكون بزخم وقوة عاصفة مدارية عند اصطدامها بسواحل السلطنة وبالتالي التأثيرات التي ترافقها لن تكون بذات القوة أيضا لكن بالطبع ارتفاع الأمواج على طول السواحل لتتراوح بين 3 إلى 7 أمتار أحد التأثيرات المتوقعة حتى مع تراجع قوة أشوبا إلى جانب الأمطار الغزيرة والرياح القوية التي قد تمتد نحو محافظة جنوب الشرقية وإلى محافظات شمال الشرقية والوسطى ومسقط والداخلية وجنوب الباطنة وذلك في غضون الأربع والعشرين ساعة القادمة وعليه تهيب الهيئة العامة للطيران المدني العماني بالجميع بضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والوديان والإبتعاد عن الأماكن المنخفضة تخوفا من تشكل الفيضانات وبعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة تفاصيل أوفى تتابعونها من خلال نشراتنا المقبلة مع آخر تطورات هذه العاصفة من جهة أخرى وبعيدا عن اشوبا تتأثر سواحل الخليج وإلى المنطقة الشرقية من السعودية والرياض باحتمال هبوب رياح قوية نوعا ما تعمل على إثارة الغبار والأتربة إلى جانب ارتفاع نسبة الرطوبة التي قد تؤدي لتشكل الضباب واحتمال انخفاض مدى الرؤية الأفقية ختام فقرتنا الجوية مشاهدينا الكرام شكرا لكم عودة إليك روعة شكرا لك نسرين شكرا