مسيرة تكتل اللقاء المشترك في اليمن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مسيرة تكتل اللقاء المشترك في اليمن

15/08/2015
تكتل لأحزاب المعارضة الرئيسية في اليمن أيد ثورة الشباب ضد الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ورفضوا انقلاب الحوثيين على شرعية الرئيس التوافقي عبد ربه منصور هادي ثم ايد عاصفة الحزم التي أطلقها تحالف عربي بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة الشرعية في البلاد اللقاء المشترك أحد أبرز أقطاب العملية السياسية في اليمن كان ند للحزب الحاكم المؤتمر الشعبي العام الذي قاده علي عبد الله صالح وحكم البلاد من خلاله ضم هذا التكتل منذ تأسيسه عام 2003 التجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وحزب البعث العربي الاشتراكي القومي وحزب الحق واتحاد القوى الشعبية اليمنية والتنظيم السبتمبري الديمقراطي تبنت جميع الأحزاب المشاركة فيه برنامجا أخذت فيه القضايا الاجتماعية كمكافحة الفقر والفساد مكانا متقدما إلى جانب القضايا السياسية كالديمقراطية والعمل من أجل التداول السلمي للسلطة اتفقت الأحزاب المشاركة في اللقاء على قاسم مشترك واحد هو معارضة الرئيس علي عبد الله صالح ونظامه والتنسيق تبع لذلك في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والطلابية وقد تمكن إبان حكم صالح إحراز بعض المكاسب السياسية كالوقوف كتلة واحدة أثناء مناقشة قانون الانتخابات مما دفع الحكومة للنزول على رأي اللقاء المشترك في عدد من النقاط سعى تكتل اللقاء المشترك لتحقيق هدفه الرئيس بالوقوف أمام نفوذ حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم غرغم التباين الفكري بين أحزابه فإنها نجحت طوال السنوات الماضية في المحافظة على تحالفها وشكلت ثورة عام 2011 محك رئيسيا لأحزاب اللقاء من أجل إبراز مدى تمكنها من الوقوف أمام قوات الحزب الحاكم مقابل دعم مطالب شباب الثورة وفي ظل استمرار المواجهات العنيفة بين المقاومة الشعبية ومليشيات الحوثي وصالح باركت أحزاب اللقاء المشترك انتصارات المقاومة في عدن والعند ولحج وإب وتعز وغيرها والآن ومع سيطرة المقاومة اليمنية على ثلاثة أرباع البلاد حسب نائب الرئيس رئيس الوزراء خالد بحاح التنسيق بين كافة الأطياف الحزبية المؤيدة للشرعية وخاصة اللقاء المشترك التحدي الفعلي الذي يواجه اليمن لترتيب الوضع الأمني الداخلي لكل مدينة بما يضمن أمنها واستقرارها ثم العودة وبناء الدولة التوفيقية بما يؤسس لمرحلة إعادة التأهيل والحفاظ على يمن موحد