النشرة الجوية الثالثة 2/9/2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

النشرة الجوية الثالثة 2/9/2015

02/09/2015
أهلا بكم مجددا مشاهدينا الكرام إضطرابات جوية وحالة من عدم الاستقرار في جو طالت المناطق الشمالية والشمالية الغربية لأوروبا جاء ذلك بعد تعمق منخفض جوي عميق من جهة الغرب قادما من الأطلسي تطور ذلك المنخفض إلى عاصفة قوية عبرت وأثرت على عموم بريطانيا يوم السبت الماضي جلبت معها رياح عاتية وأمطار غزيرة طالبت لندن والمناطق المجاورة مثلما التعمق تلك العاصفة ونتجت عنها هبات أعاصير وزوابع قوية طالت البارحة جنوب غربي فرنسا تحديدا أسفرت عن مصرع شخصين وانقطاع التيار الكهربائي عن حوالي 90 ألف منزل وقد تسببت الرياح المصاحبة التي بلغت سرعتها 150 كيلومترا في الساعة إلى سقوط الأشجار على المركبات التي نتج عنها الكثير من الإصابات وعرقلة في حركة السير اليومية بالإضافة إلى اندلاع حريق هائل في غابات جنوب فرنسا بسبب البرق أثناء هبوب العاصفة وطالت الأمطار الرعدية إقليم تراني يجرون شمال تلوس مع تناثر لأفرع الأشجار في شوارع عاصمة الإقليم هذه الحالة الجوية الغير مستقرة من المتوقع أن تمتد حتى الأربع وعشرين ساعة القادمة لتطال شمال شرقي إسبانيا وكذلك شمال إيطاليا النمسا وسويسرا بالتالي ستساعد على تخفيف نت وطأة الحر في معظم أرجاء جنوب أيبيريا مع اعتدال في درجات الحرارة لتصل إلى 27 مئوية متوقعة في سماء مدريد في أثناء ذلك ما زالت العديد من مناطق القارة الأوروبية الجنوبية والجنوبية الشرقية تشهد ذروة ارتفاع درجات الحرارة جراء استمرار تأثير موجة الحر مع تمركز لمرتفع جوي عميق سيؤمن أجواء مشمسة ودافئة نسبيا مع درجات حرارة تميل ارتفاع نسبيا في معظم أرجاء جنوب إيطاليا واليونان ومنطقة البحر الأسود بما فيها رومانيا وأوكرانيا وأجزاء من غرب روسيا نتحرك إلى أجواء القارة الأسترالية تتفرق السحب الماطرة شرقا كما تلاحظون على ساحل برزبن وكذلك جنوبا في سدني بينما تسطع الشمس على فترات في معظم أرجاء ملبورن وادلي مع درجات حرارة تميل للانخفاض نسبيا وتصل إلى ثلاث عشرة مئوية متوقعة في بورت غربا الأجواء أكثر إستقرارا ومع سطوع الشمس في كل من بيرث وكذلك في ألبانيا إلى آسيا حيث تسبب الطقس السيئ في جنوب غرب اليابان بمصرع ثلاثة أشخاص على الأقل بينما فقد اثنين آخرين بعد انقلاب عدد من قوارب الصيد جنوب غرب اليابان البارحة الثلاثاء وذلك في منطقة قرب تسوشيما تحديدا في جنوب غربي طوكيو نصل إلى شبه القارة الهندية حيث تسببت الفيضانات العارمة الموسمية والإنهاك الأرضية في مصرع ما لا يقل عن سبعة وعشرين شخصا وذلك في ولاية آسام شمال شرق الهند وقد أسفرت أيضا عن نزوح مئات الآلاف من الأشخاص الذين لجؤوا إلى مخيمات الإغاثة وقد دمرت الفيضانات الطرق الرئيسية والجسور والعديد من المنازل وقد غمرت مياه الفيضانات مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية في أكثر من ألف وستمائة قرية في سبع عشرة مقاطعة رغم تراجع حدة الأمطار لم تنحسر بعد مياه الفيضانات التي من المتوقع أن تستمر حتى الأسبوع القادم هذا ما لدينا حتى الساعة ومشاهدينا الكرام شكرا للمتابعة إلى للقاء اخر