النشرة الجوية الأولى 25/6/2015
اغلاق

النشرة الجوية الأولى 25/6/2015

25/06/2015
اسعتم صباحا مشاهدينا الكرام نبدأ معكم كما ذكرت روعة من أجواء القارة الآسيوية أولا حيث تراجعت قوة الإعصار كوجيرا إلى عاصفة إستوائية مساء يوم الثلاثاء الماضي وذلك بعد اجتياحها جزيرة هاينان وتحول منخفض استوائي عميق في قضون الأربع وعشرين ساعة الماضية متخذ الشمال الغربي مسار له جلبت العاطفة كوجيرا رياحا قوية بلغت 100 كيلومتر في الساعة كانت محملة بالتالي بالأمطار الغزيرة لساحل جنوب الصين وكذلك في وسط البلاد إتجه أولا نحو جزيرة جذور الشيشى وهينان ليضرب مقاطعتي هينان وقوانغ بالأمطار الغزيرة والرياح العاتية أسفرت عاصفة كوجيرا عن خفض خسائر مادية كبيرة قدرت بملايين وتسببت في أضرار لنحو لنحو مائتي ألف شخص ودمرت كوجيرا نحو سبعة آلاف هكتار من الأراضي الزراعية أجلت السلطات ما يقرب من أربعين ألف مواطن من مدن ساحلية كانت واقعة على مسار الإعصار وأعلنت السلطات التعليمية المحلية عن تعطيل الدراسة وإلغاء جميع رحلات الطيران وتوقف العمل على جميع خطوط القطارات يعد كوجيرا أول إعصار يضرب الصين هذا العام حيث تشير التوقعات المناخية الحالية إلى توغل المنخفض الاستوائي في جنوب مقاطعات الصين الساحلية مع توقعات بهطول مزيد من الأمطار الغزيرة وذلك حتى يتلاشى في غضون الأربع والعشرين ساعة القادمة ننتقل معكم الآن إلى الولايات المتحدة حيث اجتاحت عواصف رعدية محملا برياح والأمطار الغزيرة صاحبت إعصارا ضرب شمال القطاع الأوسط من الساحل الأمريكي المطل على المحيط الأطلسي الليلة الماضية تسبب الإعصار في تدمير عدد من المنازل قرب شيكاغو وفي مصرع شخص على الأقل بالإضافة إلى سقوط عشرات الجرحى جراء الرياح المرافقة للإعصار والتي تجاوزت 70 ميلا في الساعة وأغلقت طرق سريعة بسبب إقتلاع الاشجار وتدمير أعمدة الكهرباء وانقطاع التيار عن تسعة عشر ألف شخص في شيكاغو وثمانين ألفا آخرين في الولايات المجاورة وكانت هيئة الأرصاد الجوية حذرت من عواصف رعدية شديدة في المنطقة وفي المدن المجاورة ومن خطر حدوث سيول جارفة في المنطقة إمتدت العواصف من فرجينيا وواشنطن إلى بالتيمور كما تلاحظون وتسببت في هطول أمطار غزيرة بلغ منسوبها ثلاثة سنتيمترات في أقل من ساعة في بعش المناطق هذا وقد شهدت ولايات أعلى الغرب الأوسط الأمريكي وكذلك منطقة البحيرات العظمى تشكل عدد من العواصف القوية منذ مساء الإثنين الماضي رافقتها الرياح العاتية التي قاربت المائة والعشرين ميلا ضربت أجزاء من ولاية داكوتا الجنوبية كذلك من جنوبي ولاية منيسوتا وشمال ولاية أيوا وإلى وسكونسن وشمالي إلينوي وأوهايو التي شاهدت حدوث فيضانات في منطقة دايتون حيث غمرت مياه الفيضانات الجسور والأماكن المنخفضة عدا ذلك تشهد عدد من ولايات الساحل الغربي الأميركي حرائق هائلة في الغابات ومنها الاسكا وأوريغون وكاليفورنيا مجبرة بذلك أكثر من ألف شخص على النزوح من ديارهم هذا الأسبوع رافقها موجة من الجفاف وموجات حر شديد أيضا مما يزيد من احتمالية انتشار الحرائق بشكل كبير في الأيام القليلة القادمة خاصة أن درجات الحرارة مرشحة للارتفاع أكثر في غضون الأيام القليلة القادمة هذا ما لدينا حتى الساعة مشاهدينا الكرام عودة مجددا إليك روعة والجزيرة هذا الصباح شكرا لك ربى