الحصار وقلة المساعدات يضيقان على شبوة اليمنية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الحصار وقلة المساعدات يضيقان على شبوة اليمنية

06/07/2015
يبذل هؤلاء العمال والمهندسون جهودا حثيثة لمد مدينة عتق وبعض مناطق محافظة شبوة جنوبي اليمن بالكهرباء ست ساعات يوميا وهي أقصى فترة يمكن الحصول فيها على كهرباء في ظل أوضاع صعبة تعيشها المحافظة جراء الحصار الذي تفرضه عليها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح منذ أكثر من أربعة أشهر ومثلهم يعمل هذا الطبيب لتخفيف آلم مرضاه في ظل شح الأدوية وعدم وصول أية مساعدات إلى مستشفيات المحافظة التي تعاني من نقص شديد في التجهيزات والطواقم الطبية وتشهد أسواق المدن الرئيسية عزوفا ملحوظا من المواطنين عن التسوق بسبب الظروف الأمنية وما تقوم به مليشيا الحوثي وقوات صالح من إعاقة لحركة الناس والتضييق عليهم ويشتكي السكان من تدهور الوضع الإنساني والمعيشي ويقولون إن مندوبي هيئات الإغاثة المحلية والدولية لم يصل إليهم وإن جهود الحكومة غائبة حتى اللحظة وتعيش مناطق محافظة شبوة أزمة خانقة في مشتقات النفط وغاز الطبخ المنزلي حيث ارتفعت أسعارها إلى خمسة أضعاف ما كانت عليه وينتظر المواطن أياما للحصول على قدر يسير من البنزين أما الحصول على مياه الشرب فقد غدا صعبا بعد أن تعذر تشجير وآبار المياه لضخ المياه إلى الأهالي بسبب ارتفاع سعر الديزل أو انقطاع الكهرباء ووصلت تكلفته ملء خزان الماء إلى مائة دولار وهي حالة لم تشهدها المحافظة مطلقا