النشرة الجوية الأولى 9/9/2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

النشرة الجوية الأولى 9/9/2015

09/09/2015
تعرض بالفعل عموم بلاد الشام منذ منتصف الليلة قبل الماضية وحتى الآن لأسوأ عاصفة رملية وصفت بالشديدة وغير الاعتيادية بل وغير المسبوقة أيضا نسبة لهذا الوقت من العام ترافقت مع ممشطة من الحر الشديد العاصفة تسببت حتى هذه اللحظة في وفاة ما لا يقل عن خمسة عشر شخصا فيما أصيب مئات الأشخاص في حالة نقل على إثرها إلى المستشفى في سوريا ولبنان والأردن بعد أن امتدت طبقة كثيفة من الغبار والاتربة وعلى مساحة قدرت بنحو 400 ألف كيلومتر مربع ما تسبب في تحول لون أحمر القاتم في أجزاء من سوريا والبرتقالي والأصفر في العديد من المناطق الأخرى هذا وقد تم تعليق الدراسة في عدد من المحافظات الأردنية اليوم الأربعاء في ظل استمرار هذه العاصفة الرملية والتي عقدوا سببها الرئيس مشاهدينا إلى التعمق منخفض الهند الموسمي الحراري فوق شرق سوريا وغرب العراق يوم الأحد الماضي تحديدا بسبب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة ما أدى إلى اشتداد كبير في سرعة رياحه وبما يزيد عن ستين كيلومترا في الساعة ارتفاع كبير في درجة الحرارة وارض صحراوية جافة شكلت ظرفا جويا مناسبا لهبوب العاصفة الرملية الضخمة وتحركها باتجاهي الجنوب والجنوب الغربي تحديدا بفعل حركة الرياح الشرقية مؤثرة بالتالي على أجزاء واسعة من الأردن وفلسطين ولبنان إلى شبه جزيرة سيناء المصرية وأجزاء أيضا من شمال السعودية وإلى جنوب تركيا شملت كذلك مساحات بحرية من الحوض الشرقي للمتوسط إلى جزيرتي قبرص توقعات الأربع والعشرين ساعة القادمة تشير مشاهدينا إلى إستمرار هذه الحالة الجوية المغبرة وبالحدة متفاوتا نسبيا بين المناطق مع انحسار الكتلة الغبار بشكل تدريجي فوق المناطق غربية وعليه يبقى طقس مغبر درجة حرارة مرتفعة قد تتجاوز منتصف الثلاثينيات إلى للمستويات الأربعينية أي بما يفوق مهادنتها السنوية بنحو 50 درجة مئوية نتحرك معكم الآن مشاهدينا إلى أوروبا التي تعيش على وقع حالة من عدم الاستقرار الجوي تركزت أعنفها في شرق إسبانيا بعد خلقت سلسلة من العواصف العنيفة جدا والقوية التي تطورت وضربت بشدة في المنطقة الجنوبية الشرقية من إسبانيا منذ أول أمس الإثنين حيث سجلت حوادث ودمرت مئات المنازل فيما أعلن مصرع ثلاثة أشخاص على الأقل في حصيلة أولى لهطل الأمطار الغزيرة المصحوبة بالعواصف القوي تقلبات جوية عنيفة بما يكفي لجلب تهديدات الصواعق والسدود والطينية والفياضانات التي أغرقت بدورها الشوارع في الأندلس ومتسعة وملمسها وأنيرت وقالت الإسبانية التي يبدو أنها حصدت أكبر قدر من وعليه مشاهدينا جددت ترصد الجوية الأوروبية تحذيراتها من توقع المزيد من الأمطار الغزيرة في المناطق الشرقية من إسبانيا وإلى جنوبي إيطاليا وإلى كوسوفو وألبانيا وكرواتيا وامتدادا وصولا حتى اليونان مع توقع تأثير الأمطار الرعدية في غضون الساعات القليلة القادمة على ليبيا وتونس آسيا حثت السلطات اليابانية عشرات آلاف السكان على الإجلائي الفارين من منازلهم مع اقتراب العاصفة الاستوائية ليلتها ومن المرجل الرئيسي في اليد على وضع حد نتحدث الأرصاد الجوية من احتمال حدوث انهيارات طينية وأمواج عالية وفيضان للأنهار في شمال شرق ووسط وجنوب غرب الأرخبيل الياباني متوقعة أن تطلب العاصفة إيتاو منطقتي توكاي وكناكي ممتدتان لاحقا نحو كانتو وفي وقت مبكر من اليوم الاربعاء تسحبها الرياح القوية والزوارق الشديدة والأمطار الموسمية أكتفي بهذا القدر من المتابعات والعودة مجددا إليك جلال شكرا لك