اقتصاد المنتصف 7/7/2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اقتصاد المنتصف 7/7/2015

07/07/2015
حياكم الله قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالز أن فرنسا ستبذل ما بوسعها لبقاء اليونان في منطقة اليورو لأن خروجها سيكون خطرا كبيرا وأضاف فالنزا أسس الاتفاق موجودة تأتي تصريحاته قبيل قمة طارئة لدول المنطقة اليورو في وقت لاحق اليوم في بروكسل ومن المقرر أن يبحث قادة دول العملة الأوروبية مقترحات بشأن أزمة الديون اليونانية ويتوقع أن يقدم رئيس الوزراء اليوناني إليكس تسيبراس مقترحات جديدة لحل الأزمة اليونان شريف للاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو لذا ففرنسا تفعل كل شيء وستفعل كل شيء كي تبقى اليونان في منطقة اليورو لأن مكانها هو أن تبقى في منطقة اليورو التي تعد مركزا بناء الاتحاد الأوروبي نتابع الآن تفاعل الأسواق مع الأزمة اليونانية سعر صرف اليورو مقابل الدولار يواصل التراجع ويتداول دون مستوى دولار وعشرة سنتات كما تلاحظون العملة الاوروبية خسرت أكثر من واحد في المائة ما تداوله ويتوقع أن يستمر الضغط على اليورو مع استمرار المخاوف بشأن تطورات أزمة ديون اليونان لننتقل إلى خام برنت خام برنت يتفاعل مع الوضع اليوناني لكنه أولا بعد الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة إذ هبط بنحو ستة في المائة وصل إلى أدنى مستوى منذ إبريل ويكافح البقاء فوق مستوى السبعة وخمسين دولار الآن يتداولان 56 دولار وسبعين سنت ونختتم الجولة مع سعر أوقية الذهب في سوق العقود الفورية إذ يبلغ ارتفاع سعر صرف الدولار إنخفاض أسعار الذهب وهو قريب من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف يتداوى الآن عند مستوى ألف ومائة وسبعة وخمسين دولار للأوقية ننتقل خبر آخر حيث يشكو مزارعو الشمام في منطقة طمون شمال الضفة الغربية تلف محاصيلهم بسبب ضعف تسويقها محليا وتدفق شمام الإسرائيلي إلى السوق المحلية واتهم مزارعون وزارة الزراعة الفلسطينية بالتقصير تجاه حمايتهم وتعزيز وهو ما رفضته الوزارة الوصول إلى أطراف منطقة سهل البقيعة التابعة لبلدة طمون شرقي طوباس شمال الضفة الغربية والمحاطة بمستوطنات إسرائيلية ومواقع تدريب لجيش الاحتلال كانت قبل ثلاث سنوات تقريبا ضربا من المغامرة الخطرة على مزارعيها أبو ضرغام كان واحدا من عشرات المزارعين ممن تمكنوا من زراعة أراضيهم بأصناف متعددة من المحاصيل لكنه اختار هذا العام زراعة الشمام الفلسطيني وعند قطاف محصوله ستضم أبو ضرغام بواقع تسويقه وإغراق السوق المحلية بالشمال الإسرائيلي ما تسبب في تلف المحصول على أرضه وقد أكدت وزارة الزراعة الفلسطينية بدورها أن السوق الفلسطينية قائم على العرض والطلب وأن المساحات التي زرعت محصول الشمام لهذا العام لن تكفي لسد حاجة السوق المحلية فضلا عن تعرض المناطق الزراعية إلى ظروف جوية صعبة خلال الفترة الماضية عندما يكون في تحديد حقيقي في إنتاج وفير من عندنا في بعض المحاصيل يتم المنع والمغامرة وتمنع وزارة الزراعة عندنا ممنوع البطاطا ممنوع البصل ممنوع البطيخ هادولا يعني في عندنا كميات كبيرة منها وتعاني هذه المنطقة الزراعية التي يشكل إنتاجها أكثر من خمسين في المائة من سلة محافظة طوباس والأغوار الشمالية تعاني من قلة مصادر المياه بسبب سيطرة الاحتلال عليها ومنع الفلسطينيين من استغلالها لزراعتهم تحديات جمة يواجهها المزارعون الفلسطينيون حيث أن صمودهم على أراضيهم لمنع الاحتلال الإسرائيلي من مصادرتها لم يشفع لهم على ما يبدو في حماية محاصيلهم وما فتئ تدفق المنتجات الإسرائيلية على الأسواق المحلية يؤرق مضاجعهم ويفاقم خسائرهم المالية سمير أبو شمالة الجزيرة من بلدة طمون شرقي طوباس فلسطين بهذا التقرير ينتهي الموجز