أسواق البلدة القديمة في الخليل تعاني حصار الاحتلال
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

أسواق البلدة القديمة في الخليل تعاني حصار الاحتلال

09/09/2015
لا يمر يوم على الحاج أبو راتب إلا وعليه أن يجتاز مناقصات جيش الاحتلال الإسرائيلي وحواجزه العسكرية التي ما تزال منذ مذبحة الحرم الإبراهيمي الشريف قبل أكثر من عشرين عاما تحاصر أسواق البلدة القديمة في الخليل فهو يشكل نموذج لمئات غيره ممن أغلق الاحتلال مصدر قوت أولادهم عنوة في سوق تحول جزء كبير منه بنشاطات جنود الاحتلال ومستوطنيه بعد أن كان ضاجا بالحركة التجارية لسكان مدينة الخليل وقراها الجنوبية ورغم هذه العراقيل الإسرائيلية التي تعصف بأسواق البلدة القديمة واستيلاء المستوطن على أغلبية أسطحها فإن بعضا من أصحاب المحلات نجح في تعزيز وجودهم رغم قلة حركة المتسشوقين وذلك من أجل إعادة الحياة إليها مجددا ثمانية عشر مدخلا لهذه الأسواق أغلقتها قوات الإحتلال بالمكعبات الإسمنتية والأسلاك الشائكة وفرضت حظر التجوال لمئات الأيام خلال السنوات الماضية ما تسبب في إغلاق أكثر من ألف وثمانمائة محل تجاري ونزوح أصحابها في المقابل تستمر جهود لجنة إعمار الخليل في ترسيخ الوجود الفلسطيني في تلك الأسواق رممنا معظم المحلات التجارية رممنا الأسواق نحاول أن نشجع المتسوقين للقدوم إلى البلدة القديمة بطرق مختلفة أوجدنا الوزارات والمؤسسات الرسمية التي تقدم الخدمات في قلب مدينة الخليل في في البلدة القديمة بحيث يتم استقطاب المواطنين ويبقى سكان البلدة القديمة في الخليل مصرين على إحياء أسواقهم وإعادة تنشيطها تجاريا من اجل قطع الطريق على الاحتلال الإسرائيلي الساعي لمزيد من السيطرة على أركانها لصالح مشاريع مستوطنين التهويدية سمير أبو شمالة الجزيرة الخليل فلسطين