هذه قصتي- حمد سالم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هذه قصتي- حمد سالم

12/01/2015
انا أسمي حمد شهاب سالم من قرية المطلة قمنا بالثورة هنا شي سته سبع أشخاص وجبنا نقطة طبية على أساس يحتسبوها لنا هنا مالقينا مكان قلت لهم حطوها في بيتي فأنا عندي غرفتين ومطبخ وحمام شلنا عيالنا وحطيناها هنا لمعالجة الناس ومعالجة الجرحى اللي عندنا وجاء لنا دكتور متعلم بدنا نصير إحنا ممرضين بدنا إذا جاء لنا جريح نضمده نعطي له أبره بشغلة إنه نقدر نساعده أثناء الوجع نعطي حب نعلكلو سيرون هيك صار معنا لما صارت القذائف تجي علينا بالمنطقةانجبرنا نشق طريق صخري بين الوعر مسافته ستة كيلو ونص من الجسري للشياح أشتغلناه بأيدينا لحتى قدرنا نوصلو للطريق هذا احنا نفذنا من الطريق العام لنمشي فيه احنا والاولاد شهرين ونص واحنا نشتغل ليلا ونهارا هي طبعا تعبنا في الطريق بجهد الشباب وساعدونا عليه الناس بس أحنا لو يقصفوا علينا اليوم وبكرة وبعد بكرة ما قدرون يهجرونا من البلد الثورة ثورتنا ما نتركها ولو على آخر قطرة دم بجسمنا