النشرة الجوية الثالثة 1/7/2015
اغلاق

النشرة الجوية الثالثة 1/7/2015

01/07/2015
أهلا بكم مشاهدينا ما زالت المناطق الغربية من أوروبا تواجه موجة حر شديدة لترتفع الحرارة إلى مستويات أربعينية تحديدا في شمال البرتغال وشمالي غربي إسبانيا وذلك بسبب امتداد مرتفع جوي عميق للمنطقة وتحركه نحو المناطق الداخلية من أوروبا فضلا عن امتداد الكتل هوائية حارة من شمالي أفريقيا لتتأثر بهذه الأجواء أيضا إنجلترا وألمانيا وفرنسا وذلك مع تحرك ذات المرتفع الجوي نحو تلك المناطق بالإضافة لتيار هوائي يمتد فوق المناطق الغربية والشمالية لتبقى الحرارة في ارتفاع مستمر حتى تتأثر بها أوروبا الشرقية وذلك في غضون الأربع والعشرين ساعة القادمة هذا وقد أعلنت حالة التأهب القصوى في جنوب إسبانيا يوم الاثنين بعد تسجيل أربع وأربعين درجة مئوية بسبب موجة الحر هذه والتي يتوقع تستمر حتى مطلع الأسبوع القادم كما حذرت هيئة الأرصاد الجوية في البرتغال وفرنسا وإنجلترا من أسبوع حار تصل الحرارة فيه إلى 40 مئوية وربما أكثر لتضع عديد المقاطعات دون مستوى الإنذار البرتقالي الثاني على سلم من ثلاث درجات وبوجود موجة الحر هذه تأتي الأمطار نحو مناطق من إنجلترا وفرنسا كفترة راحة وذلك بسبب تحرك منخفضا جويا من المحيط الأطلسي نحو الجزر البريطانية وبالتالي مع تلبد الغيوم في لندن وتساقط الأمطار الرعدية في باريس نصل الآن مشاهدينا إلى أستراليا ومن خلال الصورة التالية التي تبين تشكل عاصفة إستوائية في أقصى الشمال الشرقي للقارة تتحرك بالاتجاه الغربي والجنوب الغربي في حين وصلت اليوم إلى سبعين كيلومترا في الساعة ومن المتوقع أن تضرب جزر سليمون خلال مساء اليوم وإلى صباح الغد تصحبها رياح قوية وأمطار غزيرة ختاما مشاهدينا إلى آسيا وسلسلة من العواصف الماطرة تسببت يوم أمس الثلاثاء في حدوث فيضانات وانهيارات أرضية في أنحاء متفرقة من الصين ما أدى إلى مصرع ثلاثة عشر شخصا على الأقل وفقدان خمسة عشر آخرين إلى جانب إجلاء الآلاف من منازلهم ومن المتوقع أن تستمر الأمطار في أقاليم الصين الجنوبية الوسطى وإلى الشرقية فضلا عن امتداد الأمطار نحو الكوريتين وإلى اليابان وأيضا جنوبا إلى الفليبيين ماليزيا إندونيسيا وتايلند في غضون ذلك تشكل منخفض استوائي جديد في مياه المحيط الهادئ ما لبث أن تحولا يوم أمس إلى عاصفة استوائية أطلق عليها اسم شانهم وهي تتحرك حاليا باتجاه الشمال الغربي بسرعة رياح وصلت اليوم إلى سبعين كيلومترا في الساعة ومن المتوقع أن تصل العاصفه جزر غوام يوم السبت القادم ولكن كاعصار من الدرجة الأولى بسبب مياه المحيط الدافئة ما يساهم بزيادة قوة العاصفة جالبة الأمطار الغزيرة والرياح القوية لتستمر بالتحرك نحو الشمال الغربي دون بيانات كافية توضح أين سينتهي مسارها لكن بالطبع سنوافيكم بآخر التطورات في نشرتنا المقبلة مشاهدينا في آسيا ولكن إلى بنغلاديش التي تأثرت هي الأخرى بحالة من عدم الاستقرار جراء الأمطار الغزيرة والمستمرة على مدى اليومين الماضيين لترتفع حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية إلى أكثر من عشرين شخص تأتي التوقعات حاليا باستغلال هذه الأجواء الماطرة في بنغلاديش ونيبال والشمالي والشرقي الهند وحتى سيرلانكا وسط تخوفات من فيضانات إضافية إلى هنا تنتهي نشرتنا الجوية مشاهدينا الكرام شكرا لكم على كرم المتابعة وإلى اللقاء