النشرة الجوية الأولى 2/6/2015
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

النشرة الجوية الأولى 2/6/2015

02/06/2015
أهلا بكم مشاهدينا حالة من عدم الاستقرار تتأثر بها شبه الجزيرة العربية جراء استمرار هبوب رياح قوية نوعا ما قد تصل سرعتها في بعض المناطق إلى 50 كيلومترا في الساعة وقد تبلغ ذروتها يومي غد الأربعاء والخميس هذا ومن المتوقع أن تتحول الرياح لتكون الشمالية غربية إلى شمالية شرقية بسبب تمركز منخفض هند الموسمي على دولة الإمارات لتشهد سواحل الخليج وإلى المنطقة الشرقية من السعودية والرياض رياحا محملة بالغبار والأتربة وربما تدنيا في مدى الرؤية الأفقية في بعض المناطق المكشوفة درجات الحرارة تميل للارتفاع خلال اليوم وغدا وتكون أعلى من معدلاتها السنوية بنحو خمس درجات تقريبا تتراوح بين أوائل وأواسط الأربعينيات على سواحل خليج وإلى الرياض وحتى غرب السعودية هذا وتمتد سلسلة من الأمطار عالم جنوب غرب السعودية وإلى اليمن تحديدا على مرتفعات عسير وجازان والباحة وإلى مكة المكرمة وعليه الأجواء خلال النهار الغد مشمسا على سواحل الخليج مع إثنتين وأربعين متوقعة في الدوحة تمتد الأجواء مشمسة نحو المناطق الجنوبية ومنها صلالة وصنعاء وحتى غرب السعودية مع تفرق الغيوم في مكة المكرمة ومع ثلاث وأربعين درجة بلاد الشام أيضا تشهد أجواء مشمسة ومستقرة في أغلب المناطق مع درجات حرارة معتدلة بشكل عام آسيا وسلسلة من الإضطرابات الجوية تأثرت بها على مدار الأيام الماضية إذا غرقت سفينة ركاب صينية وعلى متنها أربعمائة وخمسون راكبا في نهر يانجستي معظمهم من كبار السن وذكرت وسائل إعلام محلية أن عاصفة مفاجئة وأمطارا غزيرة هي السبب في غرق السفينة التي كانت متجهة من مدينة نانجينغ إلى مدينة تشونتشينغ ولم تتمكن فرق الإنقاذ حتى الآن سوى من إنقاذ ثمانية أشخاص نتيجة سوء الأحوال الجوية في المنطقة في غضون ذلك تعرضت مدينة تشاوتشينغ مشاهدينا في جنوب غربي بسلسلة من الأمطار الغزيرة ما أسفر عن حدوث فيضانات وانهيارات أرضية يوم أمس الإثنين طالت عددا من المباني والطرقات وتسببت بتعطيل حركة المرور تبقى التخوفات حاليا من استمر الأجواء الماطرة في وسط وشرق الصين جنوب الكوريتين وإلى اليابان بالإضافة لمناطق من الضغط المنخفض تحمل معها العواصف الرعدية كما تظهر لنا الآن باللون البرتقالي نبقى في آسيا مشاهدينا ولكن إلى آخر تطورات الموجة الحارة في الهند والتي وصل عدد ضحاياها إلى ألفين وثلاثمائة شخص على الرغم من تراجع الحرارة بسبب الأمطار المتقطعة يشار إلى أن موجة الحر هذه تعد خامس أقوى موجة في العالم وتصنف الثانية في الهند بعض الموجة التي حدثت عام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين وأودت بحياة ألفين وأربعمائة وخمسين شخصا درجات الحرارة كما ذكرنا تامير انخفاض في بعض المناطق ومن المتوقع أن تنخفض أكثر خلال الأيام الثلاثة أو الأربعة المقبلة لتصل أواخر الثلاثينيات وربما أقل بما في ذلك يديره كما تأتي التوقعات باحتمال هبوب عواصف رعدية في الأجزاء الشمالية والشرقية من الهند إلى جانب الأمطار الموسمية السواحل الجنوبية لولايتي كيرلا ختام فقرتنا مشاهدينا الكرام شكرا لك وعودة إلى محمد