اقتصاد الصباح 2015/11/3
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اقتصاد الصباح 2015/11/3

03/11/2015
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته قال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر إن النفط قد جلب كثير من الفوائد لقطر وشعبها لكن ذلك ارتبط بكثير من الظواهر السلبية كالترهل الوظيفي وعدم المحاسبة في بعض المؤسسات ودعا أمير قطر في كلمة له خلال افتتاح الدورة الرابعة والأربعين لمجلس الشورى إلى تحويل ضبط الإنفاق الاضطراري إلى فرصة لمواجهة تلك السلبيات فقد جلب ارتفاع أسعار النفط فوائد جمة لهذا البلد وشعبه ولكن لا أحد ينكر أن ظواهر سلبية رافقتها ومنها النزوع إلى الهدر في الصرف وبعض الترهل الوظيفي في المؤسسات وعدم المحاسبة على الاخطاء في حالات كثيرة لأن توفر المال قد يستخدم للتغطية على الفشل في بعض المؤسسات كما قد يؤدي إلى الاتكالية على الدولة في كل شيء ويقلل من دوافع الفرد للتطور والمبادرة و يجب أن نحاول أن نحول ضبط الإنفاق الاضطراري في هذه المرحلة إلى فرصة لمواجهة تلك السلبيات كما قال أمير دولة قطر إن بلاده لا تعتزم إلغاء مشاريع البنى التحتية والتنمية البشرية رغم انخفاض أسعار النفط العالمية وأشار إلى أن الموازنة الجديدة للسنة المالية التي تبدأ مطلع يناير المقبل أخذت في الاعتبار تراجع أسعار الطاقة يجري إعداده الموازنة العامة للسنة المالية 2016 لتبدأ من أول من أول يناير المقبل وستأخذ ميزانية العام القادم انخفاض أسعار النفط بعين الاعتبار بحيث لا يؤدي إلى عجزا كبيرا في الموازنة فهذا قد يلحق ضررا يتجاوز ميزان المدفوعات الاقتصاد الكلي وفي هذه المناسبة وأكد أنه رغم انخفاض الأسعار في سوق الطاقة فإننا سوف نستمر في تنفيذ مشاريع التطوير في مشاريع تطوير البنى التحتية والتنمية البشرية قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني إن الوضع المالية للسعودية يضعف لكنه لا يزال قويا نسبيا وأوضحت الاحتياطيات المالية القوية والفوائد السابقة توفير قاعدة الصلبة للمملكة في مواجهة انخفاض أسعار النفط على المدى القريب وأضافة الوكالة أن تراجع أسعار النفط سيواصل تأثيره على الموازنة السعودية وسيؤدي إلى استمرار العجز و السحب من احتياطيات النقد الأجنبي وزيادة إصدار الديون السيادية وتوقعت أن يبلغ عجز الموازنة للعام الحالي نحو مائة وعشرة مليارات دولار وتعادلوا سبعة عشر في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للسعودية تعمل دول خليجية على تأخير عملية صيانة بعض حقول النفط إلى العام المقبل للمحافظة على مستويات الإنتاج المرتفع وخفض التكاليف ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أن هذه البلدان تتوقع أن تواصل أسعار النفط العالمية انخفاضها خلال العام المقبل لاسيما عند رفع العقوبات عن إيران وتخطط طهران لزيادة إنتاجها النفطي بمقدار نصف مليون برميل يوميا فور إلغاء العقوبات ويعتبر إرجاء الصيانة وسيلة لخفض الإنفاق إذ تتطلب أعمال صيانة غالبا استقداما شركات أجنبية متخصصة رفعت أول دعوى قضائية جمعية في أستراليا ضد مجموعة فولكسفاغن الألمانية لصناعة السيارات وشركة أودي التابعة لها بسبب فضيحة التلاعب في قيم بعثة الغاز من عوادم محركات الديزل وتوقع محامون أن ينضم ما يصل إلى تسعين ألفا من مالكي السيارات إلى الدعوة للمطالبة بتعويضات وأعلن فرع فولكسفاغن في أستراليا عن استدعي طوعي لنحو مائة ألف سيارة لإزالة برامج الكمبيوتر التي تساعد على التحايل على اختبارات العوادم وكانت فولكسفاغن أقرت في سبتمبر الماضي بأنها وضعت برنامجا في أحد عشر مليون سيارة بالعالم لتلعب في اختبارات الإنبعاثات وفي سياق متصل قررت وكالة الحماية البيئية الأميركية توسيع نطاق التحقيقات في فضيحة فولكسفاغن وذكرت أن التلاعب في قيم انبعاثات الغاز من عوادم السيارات العاملة بمحركات ديزل يشمل أيضا محركات بسعة 3 لترات المستخدمة في سيارة بوزداغ وأودي وبورش وأضافة أنها أصدرت مذكرة ثانية إلى المجموعة الألمانية حول انتهاك قانون نظافة الهواء الأمريكي وأشارت إلى أن السيارة تشمله بوزداغ طوارق طراز ألفين وأربعة عشر التي تعمل بالديزل وبوش كيان طراز ألفين وخمسة عشر وودي طراز ألفين وستة عشر و وفقا للمذكرة الأولى فإن التلاعب شمل مجموعة محددة من المحركات سعت للتعيين والمستخدمة في سيارات أنتجت بين عامي 2009 و 2015 ختام فقرة الاقتصاد عودة اليك رولا