اقتصاد الصباح 5/9/2015
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

اقتصاد الصباح 5/9/2015

05/09/2015
السلام عليكم هبطت أسعار العقود الآجلة للنفط نهاية تداولات الأسبوع في بورصة نيويورك بنسبة اثنين في المئة رغم بيانات أظهرت انخفاض عدد منصات التنقيب عن الخام في الولايات المتحدة وترافق الهبوط مع تراجع معدل البطالة إلى أدنى مستوى له منذ أبريل من عام 2008 وعززت تراجع الخام تركيز المتعاملين على تخمة المعروض وزيادة المخزونات النفطية التجارية هذا وقد هبط خام مزيج برنت بأكثر من دولار ونهيا التداولات دون المستوى النفسي البالغ 50 دولارا للبرميل قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك نا شركة غازبروم ستزود مصر بمليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا ذلك على المدى مدى السنوات الخمس المقبلة وكانت شركة غازبروم غلوبال والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية وقعتا الشهر الماضي عقدت بشأن تصدير الغاز المسال إلى مصر حتى عام ألفين وتسعة عشر وسيصدر الغاز على دفعات وبمعدل 7 شحنات في العام الواحد قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن بلاده والولايات المتحدة تعملان على وضع آليات لبرنامج الشراكة الاستراتيجية للقرن الحادي والعشرين بين البلدين جاء ذلك في ختام قمة جمعت العاهل السعودي والرئيس الأمريكي في واشنطن ويتضمن برنامج الشراكة المقترح فرصا استثمارية في مجالات مثل التعدين والطاقة باستثمارات تصل إلى ثلاثمائة مليار دولار في السنوات الخمس المقبلة كما يتضمن فرصا في قطاعات أخرى مثل الصحة وتجارة التجزئة والبنية التحتية والإسكان والمصارف والترفيهية إلى الكويت حيث يتواصل انسحاب الشركات من سوق الأوراق المالية إذ خرجت 17 الشركة في العامين الماضيين مقابل إدراج شركتين فقط أدت هذه الظاهرة إلى تراجع القيمة السوقية للبورصة وسط تساؤلات عن مصير ارتقائها إلى مصاف الأسواق الصاعدة من إجمالي 200 واثنتي عشرة شركة كانت مدرجة في البورصة الكويتية تبقت 177 34 شركة من ضمنها سبع شركات غير كويتية هجرت جميعها سوق الكويت للأوراق المالية منذ عام ألفين وعشرة وهو العمود ذاته الذي بدأت فيه مرحلة رقابية جديدة بتأسيس هيئة أسواق المال وفي تفاصيل لقطار الانسحابات خرجت خلال العامين الماضيين سبعة عشرة شركتان يقول المراقبون إن غالبيتها اختيارية للهروب من الرقابة المفروضة موجة الانسحابات أثارت هلعا في أوساط المتعاملين لاسيما في صفوف صغار المساهمين الذين يعتبرون الحلقة الأضعف في سوق توصف من جانب البعض بأنها طاردة للاستثمار فخلال العامين الماضيين لم تدرج سوى شركتين فقط وذلك جراء تدني السيولة وزيادة تكاليف الإدراج والرسوم والمتطلبات الرقابية كل هذه العوامل غدت تعرضه للخطر مصير الارتقاء ببورصة الكويت إلى مصاف ما يعرف بالأسواق الناشئة أو صاعدة لكن دون أن تغيب النظرة التفاؤلية لدى بعض المراقبين أ إ بعثت الانسحابات رسائل سلبية بشأن جاذبية سوق بقيت واحدة تعاني من تداعيات الأزمة المالية العالمية في مسيرة تراجعات متواصلة يتوقع المراقبون استمرار ظاهرة الإنسحابات بسبب ما يسمونه التخبط في السوق الكويتية في خضم التوقعات بتخطيها عدد الشركات المنسحبة عتبة الأربعين مع بداية العام المقبل الجزيرة وبهذا نأتي إلى ختام الموجز الاقتصادي الآن عودة إليك رولا إبراهيم تفضل