تقرير ما وراء الخبر-كشف الغاز الطبيعي في مصر
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تقرير ما وراء الخبر-كشف الغاز الطبيعي في مصر

01/09/2015
ليس ثمة ما يريده الرجل أكثر من هذا الاحتفال بأي منجزا والسعي إليه هنا يفتتح السيسي التفريعة الجديدة لقناة السويس هل ثمة من حاجة لها وقد أنفق عليها الكثير ليس هذا هو سؤال الرجل ومناصريه الإنتاج صورة يبدو فيها الرجل فأل خير على البلاد ومصدر تحفيز لقطاعاتها وبعث لنهضتها الجديدة على ما يقول البعض من أنصاره هذه المرة جاء الإعلان عن المنجز من شركة إيطالية عملاقة تعمل في مجال النفط والغاز اكتشاف ما وصفته بأكبر حقل للغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط على الإطلاق يقع الحقل قبالة السواحل المصرية على البحر المتوسط وتقدر احتياطياته بنحو 30 تريليون قدم مكعب ومن المتوقع أن يغطي احتياجات مصر لعدة عقود ويعيدها إلى نادي الدول المصدرة أو على الأقل إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي وتلك هبة إلهية كانت مصر في مسيس الحاجة إليها فقطاع الطاقة في البلاد كان يتدهور وينتكس وفي السنوات الأخيرة أصبح تأمين الكهرباء للمواطنين على مدار الساعة أقرب إلى المعجزة لقد أعيدت مصر إلى عصر الفحم الحجري وتلك ليست استعارة قدر ما هي حقيقة إذ أصبح الكثيرون يتداولون الأمر لإيجاد حل سريع وزهيد الثمن لأزمة كبرى تعاني منها البلاد على أن الإعلان شيء والبدء بالإنتاج أمر آخر يحتاج إلى ثلاث سنوات على الأقل بحسب أغلب التقديرات ذلك لا يقلل من أهمية الاكتشاف الذي تعرض للتشكيك وأيضا للنظري بريبة وهو ما فعلته هذه المرة إسرائيل فحجم الحقل المصري إنتاجا ومساحة وفقا للخبراء يصل إلى ضعفي حقل لوثيان الذي أعلنت إسرائيل عن اكتشافه أخيرا مراهنة عليه لا لتحقيق احتياجاتها من الغاز بل لتصديره إلى مصر والأردن وربط البلدين بها إلحاقا في مجال الطاقة وإملاء في مجال السياسة لكن الميزة التي يمنحها الحقل الجديد لمصر لا يعني بالضرورة حلا حاسما لمشكلات البلاد وبعضها ذو صلة بالطاقة وكثيرها بالسياسة فليس بالغاز وحده يحيا المصري ويعيشون