ملتقى للمغردين العرب بالدوحة - تعليم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ملتقى للمغردين العرب بالدوحة - تعليم

26/10/2015
الأفكار تتلاقى عنوان عرض هؤلاء في إطاره بعض تجاربهم في موقع التواصل الاجتماعي تويتر أثناء الملتقى الثالث للمغردين في الدوحة كتاب ومغردون وخبراء في الإعلام الجديد جاؤوا من دول عربية مختلفة لمناقشة محورين يتعلق الأول بكيفية قيام المغردين بتوعية المجتمعات بدلا من خلق المشاكل أما الثاني فهو حول التحقق من مصداقية ما ينشر عن التوتر خاصة أن له تأثيرا على الرأي العام وهنا يرى بعض المغرضين أنه لابد من الالتزام المسؤولية الأخلاقية وعلى رأسها المصداقية كيف تتم فلترة هذه المعلومات وهذه الأخبار دون الوقوع في شراك التضليل يعني وهذا يعني حبل مشدود يعني السير على حبل مشدود لكن كما ذكرنا في مداخلتي يفترض أن المعلوم المجهول لا يعطي معلومة بمعنى أن إذا كان هناك مصدر غير معروف يعني لا يجب أن تأخذ منه أو إسم حركي أو اسم وهمي أو اسم عام توسعت النقاشات وشملت جوانب أخرى كالعلاقة بين تويتر ووسائل الإعلام لاسيما أن الموقع يعتبر مصدرا للمعلومات وينافس أحيانا القنوات الإعلامية تويتر بيغير قواعد الإعلام كلها أكانت هو كما مصدر للاعلام أو نحن كإعلاميين في التعامل مع توتر توتر بات وفر لنا تفاصيل عن من موقع الحدث لكن علينا أن نتحرى عن صدقيتها لأنها قد تكون مختلقة أيضا تويتر بلاحظوا أسقبق من القناة الإخبارية بعض الخبراء حذروا من جيوش وخلايا إلكترونية تعمل على تويتر وتسعى لتشويه سمعة الآخرين أو نشر أفكار ومعلومات ملفقة لذا يدعو هؤلاء إلى سن قوانين تضبط عمل وسائل التواصل الاجتماعي كيف يمكن للمغردين التأثير في قضايا عديدة داخل مجتمعاتهم كان هذا السؤال أحد أهم النقاشات في هذا الملتقى باعتبار أن تويتر أكثر وسائل التواصل الاجتماعي تأثيرا في المجتمعات لكن الجانب الأهم ربما هو العلاقة بين التوتر ووسائل التواصل الاجتماعي من جهة وبين وسائل الإعلام خاصة أن وسائل الإعلام بدأت تعتمد بشكل كبير على تويتر وسائل التواصل الاجتماعي في إيصال رسالتها للمشاهدين عمر عبد اللطيف الجزيرة الدوحة