دلالات وقف إطلاق النار بأوكرانيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

دلالات وقف إطلاق النار بأوكرانيا

06/09/2014
وتوصل كيري ولا انفصاليون الموالون لموسكو إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يتبادلان الاتهامات لاحقا بخرقها لينتهي الأمر بالعاصمة الأوكرانية للتأكيد على أنه وقف نار محترم في إجماله وأن الرئيسين الأوكراني والروسي بحثا هاتفيا في الإجراءات التي يجب اتخاذها ليكون نهائيا ومستقرا ما الذي دفع بوتين لمتابعة تفاصيل الاتفاق مع نظيره الأوكراني لذلك أسباب عدة منها أنه يفتح الباب أمام تسوية سياسية في الجارة الأوكرانية تضمن مصالح موسكو وتمنحها شرعية دولية فلا نص والحديث في المفاوضات من قريب أو بعيد عند شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا وثمة سقف مرتفع للانفصاليين الموالين لها هدفه الحصول على مكاسب كبرى لا يستهان بها منها في سلطة الحكم الذاتي التي يبدو أنهم سيتمتعون بها كتسوية بين مطالبهم بالاستقلال ورفض كيري لذلك ما كان هدفنا كهذا ليتحقق لولا المكاسب الميدانية التي حققوها على الأرض بمساعدة الروسية والأهم من ذلك كله ربما بالنسبة لموسكو أنه يخفف الضغط عليها بعد أن دفعت إلى الزاوية وأصبحت عرضة لمزيد من العقوبات الأوروبية الأزمة نفسها ألقت بظلالها على القمة الأخيرة للناتو وجعلتها قمة استثنائية بكل المقاييس لكن خيارات الناتو في أوكرانيا تبدو محدودة رغم حضور عظمتها على قمة قادته فقرار تشكيل قوة رد سريع يبدو غير ذي معنى في الحالة الأفغانية بقدر ما قد يكون رسالة طمأنة لحلفاء الناتو في شرق أوروبا معلوم أيضا أن الحلف قام منذ بدء الأزمة الأوكرانية بتوسيع نفوذها على حدود روسيا بمضاعفة عدد مقاتلاته هناك ونشره سفن حربية وطائرات استطلاع وهو معتبرتا بنية تأسيسية لتواجد أكبر لا يحتاج إلا إلى قرار لكن هذا كله لم يمر من دون إستراتيجية روسية مضادة فثمة تعديل مرتقب للعقيدة العسكرية القتالية للجيش الروسي ستعلن بحلول نهاية هذا العام ثمة مناورات واسعة هذا الشهر للقوات المسؤول عن الترسانات النووية الإستراتيجية ستجرب فيها أسلحة فائقة الدقة على ما قالت وزارة الدفاع الروسية أمور تعيد العالم إلى أجواء الحرب الباردة التي غادرها مطلع تسعينيات القرن الماضي