اقتصاد الصباح 13/7/2015
اغلاق

اقتصاد الصباح 13/7/2015

13/07/2015
السلام عليكم مرحبا بكم مشاهدينا أكد رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر أن اليونان لن تخرج من منطقة اليورو بعدما اتفق قادة المنطقة بالإجماع على بدء المفاوضات مفاوضات لمنحها خطة مساعدة ثالثة منذ العام 2010 هذا وأبدى قادة مجموعة اليورو خلال قمتهم الطارئة في بروكسل استعدادهم لمساعدة اليونان عبر آلية الاستقرار الأوروبية لكنهم شددوا على ضرورة أن تنفذ أثينا إصلاحات جدية للحصول على الدعم المالي هذا وتقدر قيمة خطة المساعدة الثالثة مايعرف ببرنامج الإنقاذ الثالث لليونان بنحو ستة وثمانين مليار يورو على مدى ثلاث سنوات من جهته أعلن رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس أن الاتفاق يضمن لبلاده إعادة جدولة ديونها لمناقشة أبعاد هذا الخبر ينضم إلينا من أثينا عبر الهاتف السيد عبد اللطيف درويش أستاذ الاقتصاد السياسي وإدارة الأزمات في جامعة أثينا سيد عبد اللطيف مرحبا بك بداية إتفاق اليوم جاء بعد أن وافق رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس على المطلب الألماني بخصخصة أصول مملوكة للحكومة اليونانية بنحو 50 مليار يورو للمساعدة في دفع ديونها الضخمة هل تعتقد أن سيترأس سيتمكن من إقناع حزبه سيريزا اليساري بهذا الإتفاق أو قبول هذا الاتفاق الحقيقة أنه ستكون هناك صعوبة سيكون سجال طويل عريض قد يؤدي حتى إلى انتخابات مبكرة لأن ممكن المعارضة تصوت لتحصل على أغلبية برلمانية ولكن لا يستطيع أن يحكم بعد ذلك خاصة وأن 35 إلى 40 في المائة من الحزب من هم أكثر يسارية لن يصوتوا لهذا القرار وهذه أيضا مشكلة ومعضلة دستورية ستقود فيلعب الحال إلى في هذه الحالة إلى انتخابات مبكرة وستبقى اليونان في حالة سجال مع الأمور والمشاكل ولا إستقرار في القضايا البنكية والمصرفية وزير وزير العمل اليوم بانوس ستوليتسا كان وصف شروط الاتفاق بأنها غير قابلة للتنفيذ وتوقع حصول انتخابات مبكرة هذا يجعلنا نتساءل هل نحن مقبلون على أزمة سياسية جديدة في اليونان داخليا طبعا الحقيقة أن الأوروبيين يتركون اليونان حتى آخر لحظة مما يضطر اليوناني من التوقيع على أي شيء للخروج من الأزمة ولكن في الحقيقة أن الاقتصاد اليوناني والمجتمع اليوناني لا يستطيع ولخمس سنوات لبرامج مشابهة لهذا البرنامج من تطبيقها والنجاح لتجاوز أزمتها هذا سيزيد الشرخ في المجتمع اليوناني سيزيد الاتحاد الأوروبي وأنا أعتقد أن حتى لو استطعنا تجاوز الازمة وتم التصويت البرنامج غير قابل للتنفيذ خلال ثلاث إلى أربع عشر يعني في أكتوبر فهنا سنعود نفسيا ونفس المشي الحل ليس هذا هو الحل أن يتم إعفاء اليونان بجزء كبير من ديونها لتنمية الاقتصاد اليونان سيد عبد اللطيف درويش أستاذ الاقتصاد السياسي وإدارة الأزمات في جامعة أثينا تحدث إلينا مباشرة عبر الهاتف من أثينا شكرا جزيل لك طبعا هذا الخبر على الأسواق وتحركات اليورو الذي يمسح خسائره الصباحية في هذه الأثناء أو كان مسح تلك الخسائر بوعيد الإعلان عن الاتفاق لكنه يعود مباشرة للتراجع تراجعت بأقوى مما كان عليه في صبيحة هذا يبدو أنا ما ذهب إليه سيد عبد اللطيف درويش قبل قليل والحديث عن حصول انتخابات مبكرة في هذا العام في اليونان وأزمة جيدا سياسية هناك ربما هذا ما يقلق الأسواق أكثر شيء وكسر مستويات الدولار أحد عشر سنتا في هذه اللحظات يبدو أن الأسواق لم تقتنع بعد بهذا الإتفاق وهي تنتظر الموافق عليه نقبل أو تمريره من قبل البرلمان اليوناني قبل منتصف الأربعاء القادم كذلك على ردة فعل الأسواق أسواق الأسهم في أوروبا تحديدا مع يتعلق بفرانكفورت مؤشر ذكر ذلك في فرانكفورت وكذلك مؤشر في باريس كلاهما لازالت مرتفعة ويتمسك جانبية القراء الإيجابية لهذا الإتفاق الذي تم التوصل إليه اليوم منطقة اليورو لمنح اليونان برنامج إنقاذ ثالث وذلك بعد قبول تبرس مثلما أشرت قبل قليل إطار بألمانيا بيع أو خصخصة أصول مملوكة للدولة قيمتها في حدود 50 مليار يورو للمساهمة في دفع ديون أثينا الضخمة التي تجد تتجاوز 300 مليار يورو كما تتواصل مكاسب هنا في الأسواق الأوروبية أسعار النفط تتراجع في تداولات هذا اليوم في ضوء اقتراب إيران والقوى الدولية الست من التوصل إلى اتفاق نووي نهائي وهو ما سيقود إلى تحريري صادرات إيران النفطية الوحدة مع تراجع في تصل حاليا إلى 1 وتسعة أعشار النقطة المئوية علما أن الأسواق كانت تتوقع تراجع الأسعار في حال توصل إلى هذا الاتفاق إلى حد إلى أقل من خمسين دولار للبرميل لكن الخامة خام برنت كان اختبر اليوم مستوياتها في حدود ستة وخمسين دولارا فاصل 84 سنتا قبل أن يعود ليقلص هذه الخسائر وذلك بعد التوصل بالإجماع على اتفاق بشأن اليونان ساعد على تقليص جانب من الخسائر صباحية كما أن خسائر النفط اليوم يحد وارتفاع واردات الخام الصينية بسبعة ونصف في المئة خلال النصف الأول من العام الجاري هذا هو الجانب الإيجابي من هذه القصة الذي يجعل الأسعار تقلب الأسعار تتقلص نعود إلى أخبارنا حيث توقعت وزارة المالية العراقية اتفاقية قرض مع البنك الدولي بقيمة ثلاثمائة وخمسين مليون دولار لتمويل إعادة الإعمار في المناطق المسترجعة من تنظيم الدولة شمال وغربي البلاد هذا وأوضح وزير المالية هوشيار زيباري أن المبلغ سيخصص لإصلاح الطرق والجسور وشبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي مضيفا أن القرض سيسدد خلال خمسة عشر عاما بفائدة قدرها واحد في المائة وبفترة سماح مدتها خمس سنوات وأشار إلى أن القرض جزء من حزمة قروض من البنك الدولي بقيمة مليار وسبعمائة مليون دولار نهاية جولتنا الاقتصادية عودة لعبد القادر معه المزيد من الأخبار إلى اللقاء