هذه قصتي-شاب أفغاني يؤسس جريدة تتناول قضايا معقدة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هذه قصتي-شاب أفغاني يؤسس جريدة تتناول قضايا معقدة

16/02/2015
في أبريل نيسان عام ألفين وثلاثة عشر تمكنت من إصدار العدد الأول من جريدة ألفين وأربعة عشر وفي العام نفسه قمت بنشر نحو عشرة تقارير استقصائية باللغتين الفارسية والإنجليزية في كتيب صغير والعام الماضي اشتهرت الجريدة بشكل لم نكن نتوقعه والسبب هو نشر تقريرين الأول هو هروب حاجي لعل جان أحد كبار مهربي المخدرات في أفغانستان من السجن وتؤكد المعلومات أن العال جان يعتبر من ممولين حرب في ولاية هلمند واسم العال جان موجود في القائمة الأميركية لكبار مهربي المخدرات التقرير لم يكن يخلو من الخطر وحقيقة سبب لي مشاكل عدة وبعد ذلك تردد اسم حاجي العال جان على لسان الجميع حتى قال المجتمع الدولي إن الرجل كان مسجونا في أفغانستان وتمكن من الهرب وذهب إلى مدينة كويتا الباكستانية وأخذ يدير الحرب من هناك والتقرير الثاني عن تجار المخدرات داخل العاصمة كابل أعتقد أنه من أهم التقارير التي نشرناها خلال السنة الماضية وأيضا سبب لي ولزملائي مشاكل كثيرة غير أن تجاوب القراء مع التقرير والجريدة يدفعوني للاستمرار الصحافة الاستقصائية في أفغانستان في مراحلها الأولى وجريدتنا تعمل في هذا المجال وتقوم بنشر تقارير الاستقصائية فقط والعمل في هذا المجال في أفغانستان تكتنفه المخاطر وقد تعرضت أنا وزملائي لمواقف صعبة خلال السنة الماضية وذات مرة كنت في طريقي إلى المنزل واعترضتني مجموعة من الملثمين وأرادوا خاطفي ولكني تمكنت من الهرب منهم