اقتصاد الصباح 16/6/2015
اغلاق

اقتصاد الصباح 16/6/2015

16/06/2015
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته نفى مسؤول في الحكومة اليونانية تقرير صحفي عن خطة أوروبية تتضمن فرض أثينا قيودا على رأس المال مطلع الأسبوع المقبل إذا فشلت في التوصل إلى اتفاق مع دائنيها الأسبوع الجاري وكانت صحيفة ألمانية ذكرت أن منطقة اليورو وافقت على خطة الطوارئ لليونان تتضمن فرض قيود على البنوك اليونانية فيما يتعلق بتحركات رأس المال إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق على تقديم مساعدات مالية مقابل إصلاحات بنهاية الأسبوع الجاري من جهته أكد رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي استمرار البنك في تقديم الدعم النقدي للبنوك اليونانية مشيرا إلى أن حل أزمة ديون اليونان بيد حكومتها أي اتفاق قوي وشامل اليونان بحاجة إليه وهذا ليس لمصلحة اليونان فحسب بل لمصلحة بمنطقة اليورو بمجملها إن كل اللاعبين والفاعلين هم بحاجة الآن للذهاب مسافة أطول والكرة اليوم في ملعب الحكومة اليونانية التي يجب أن تتخذ خطوات ضرورية كما حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا مما وصفه بضيق الوقت المتاح لتفادي احتمال خروج اليونان من منطقة اليورو دعيا أثينا إلى تقديم مقترحات للوفاء بالتزاماتها المالية تجاه دائنيها يعتين استئناف المحادثات بين اليونان ودائنيها فقط لاحظت أن الحكومة اليونانية أعربت عن استعدادها لأن تفعل ذلك الأمر وكذلك الحال بالنسبة للمفوضية الأوروبية ومن ثم فإنه يتعين على اثينا والمؤسسات الدائنة العمل سويا من أجل حل المشكلات العالقة فيما بينهما إن الوقت ضيق وكما قلت صباح اليوم إن الوقت ينفد لأنه يتعين على اليونان أن تسدد دفعة مالية مستحقة عليها بحلول نهاية شهر يونيو وقبل نهاية الشهر هناك اجتماع للمجلس الأوروبي وقبل اجتماع المجلس الأوروبي هناك بلا شك اجتماع مجموعة دول اليورو من ثم علينا استغلال الوقت افضل استغلال قدر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية إيفاد التابع للأمم المتحدة التحويلات المالية لخمسين مليون مهاجر الذين يعيشون في أوروبا العام الماضي بأكثر من مائة وعشرة مليارات دولار وأشار الصندوق إلى أن تلك التحولات ساهمت في سد الاحتياجات المعيشية لنحو مائة وخمسين مليون شخص يعيشون في البلدان التي جاء منها هؤلاء المهاجرون وتصدرت روسيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا قائمة الدول المصدرة لتحولات في حين كانت نيجيريا والصين والمغرب والهند وأوزباكستان أكثر خمس دول استفادة منها كشف رئيس شركة النفط الحكومية في فنزويلا اهتمام الجزائر وأنغولا وإيران ونيجيريا بمزج نفطها الخام الخفيف بالخام الفنزويلي الثقيل سعيا للحصول على أسعار أفضل ويهدف المشروع المقترح الذي يقوم على توسيع نطاق مشروع تجريبي شمال الخام الجزائري إلى تزويد المصافي التي بنيت على أساس استخدام الخام المتوسط بدلا من الخام الخفيف الذي أصبح وفيرا نتيجة طفرة إنتاج النفط الصخري الأمريكي وذلك من خلال إيجاد صنف جديد يمكنه منافسة الإمدادات الأميركية والكندية المتزايدة ختام فقرة الاقتصاد عودة اليك روعة