اقتصاد المنتصف 13/4/2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اقتصاد المنتصف 13/4/2015

13/04/2015
سلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته توقعت وكالة الطاقة الدولية ألا تشهد سوق النفط العالمية زيادة مهمة في الإمدادات الإيرانية قبل فترة تصل إلى خمس سنوات حتى في حال إبرام الاتفاق النووي مع إيران واستبعد فاتح بيرول الذي سيتولى منصب المدير العام للوكالة اعتبارا من سبتمبر المقبل استبعد حدوث نمو قوي في إنتاج النفط الإيراني بشكل فوري وعزا السبب لأن الحقول الإيرانية لم تخضع للصيانة بالطريقة المثلى جراء العقوبات وأضاف أن الوكالة تقدر أن الاستثمارات النفطية في مجال التنقيب والإنتاج ستنخفض هذا العام بما يصل إلى مائة مليار دولار نتيجة تراجع الأسعار ألان جولة سريعة لأسعار النفط العملات بداية لاسبوع من التداولات سعر برنت ارتفع اليوم فوق 59 دولارا للبرميل الآن أقل من هذا المستوى عند 58 دولار ونصف الدولار مع ارتفاعات بواحد وسبعة أعشار في المائة يأتي هذا مع إقبال المستثمرين على الشراء إثر ارتفاع الأسعار خلال الأسبوع الماضي وسط رهانات على ارتفاع الأسعار كذلك تباطئ في أعمال الحفر بالولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة لأسعار العملات لهذا اليوم تراجع اليورو للجلسة السادسة على التوالي الآن عند مستوى دولار وستة سنتات مع تراجع ب 20 في المائة هذا الانخفاض يأتي إثر تراجع عوائد سندات منطقة اليورو بفعل سياسة التيسير النقدي هناك التي ينتهجها البنك المركزي الأوروبي وكذلك حالة القلق حول خطة إنقاذ اليونان التي استمرت في الضغط على معنويات المستثمرين اليور يبقى متراجع بنسبة ثلاثة عشر في المائة منذ بداية هذا العام في خبر آخر قال مسؤول بقطاع النفط في ليبيا إن ميناء الحريقة النفطي بشرق البلاد وأعيد افتتاحه بعد تحسن الأحوال الجوية وأوضح المسؤول أن ناقلتين دخلتا الميناء بعد تأخر بسبب سوء الأحوال الجوية وأضاف أن ناقلة تحمل الخام بينما تشحن الثانية مستوردات بترولية للاستهلاك المحلي وكانت إحدى الناقلتين تنتظر ليومين للرسو في الميناء لتحميل مليون برميل من النفط لكن الطقس السيئ يسعى قطاع الزراعة في أفغانستان لتطوير بعض القطاعات وعلى رأسها مزارع الأسماك في هذا البلد الذي لا يقل عن البحر لكن ذلك المجال يواجه عقبات عدة أبرزها غياب الدعم الحكومي رغم أن القائمين عليه يؤكدون أنه يوفر سلعا وفرص عمل للمواطنين بدقة متناهية يعمل هؤلاء فكل واحد من هذه الأحواض الصغيرة يحتوي غلة أسماك مستقبلية لسوق بأكمله هنا واحدة من أصل 400 مزرعة أسماك في عموم أفغانستان فلطالما كان الاعتماد على المنافذ الحدودية لتزويد الأسواق بها في ظل غياب أي منفذ بحري تحسن وضع المزارع في أفغانستان على الرغم من كثرة المشاكل ونسعى لزيادة عدد المزارع في البلاد تنتج المزرعة سنويا قرابة 400 ألف سمكة بينما لا يبتعد نتاج المزارع الأخرى عن هذا الرقم لكن مواسمها غير متزامنة نتيجة التباين في حالة الطقس وهو ما يجعل مقياس الإنتاج غير ثابت يحاول الاقتصاد الأفغاني تجاوز عقدة الدولة الحديثة التي رافقت البلاد منذ نشأتها من خلال مزارع الأسماك لكن هذه المحاولات مقيدة بعقبات غياب الدعم الحكومي والمنافسة مع مستوردي الأسماك تستورد أفغانستان سنويا قرابة 30 مليون طن من الأسماك جلها من باكستان وهو رقم يجعل المنافسة صعبة أمام أي منتج محلي الناس يقبلون على الأسماك المستوردة فهي رخيصة جدا مقارنة بالإنتاج المحلي إذن مقياس يرى معظم الناس أن حلوله بيد الدولة فهذا القطاع لا يوفر السلعة السمكية فحسب بل سوق عمل لبلد أنهكه الفقر والفساد الختام إليك حسن