استمرار التوتر في محافظتي السليمانية وحلبجة بكردستان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استمرار التوتر في محافظتي السليمانية وحلبجة بكردستان

11/10/2015
مظاهرات منذ عدة أيام تجتاح مناطق في محافظتي السليمانية وحلبجة بدأت المظاهرات لعدم صرف رواتب موظفي الدولة منذ ثلاثة أشهر لكنها أخذت أبعادا سياسية فقد هوجمت مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني وأحرق بعضها أمر أدى إلى تسليم الحزب 5 مقرات إلى قوات الأمن الداخلي حتى لا يذهب الإقليم إلى مزيد من الانفلات الأمني بسبب مطالبات حقوقية إحنا ما نسميها مطالبة الحقيقية إحنا نسميها تصفية حسابات سياسية ويا الحزب الديمقراطي الكردستاني ومشكلة وأكبر من هذا المشكلة هو الانفلات الأمني في المحافظات لتهدئة التوتر قررت السلطات في محافظتي السليمانية وحلبجة تعطيل جميع الدوائر الحكومية حتى الأربعاء المقبل لكن الحزب الديمقراطي لا يبدو واثقا إن كان هذا الإجراء سيفاقم التوتر ام سيؤتي أكله متهما أحزاب سياسية بتأجيج الخلاف الاتهامات الباطلة جملة وتفصيلا نرفوضها نحن كحركة التغيير التظاهرات والاعتراضات جاء نتيجة لفشل المفاوضات بين الأحزاب السياسية لحل أزمة رئاسة الإقليم وتمسك البارجي بالإنفراد في السلطة وكانت الأحزاب السياسية الكردية المختلفة قد اجتمع تسع مرات في الأشهر القليلة الماضية من دون التوصل إلى نتيجة تنقذ الإقليم وتحل مشكلة الرئاسة المستعصية في هذا الوقت وفي هذا المكان يكون الشارع عادة مقتضبا بطلبة الجامعات لكن لنزع فتيل الأزمة وتهدئة عطلت السلطة الدوائر الحكومية والمدارس بضعة أيام