الإفراج عن 45 سجينا من المحسوبين على نظام القذافي
اغلاق

الإفراج عن 45 سجينا من المحسوبين على نظام القذافي

17/07/2015
لحظات انتظار وترقب عاشتها الحاجة نجية وأمهات أخريات وعائلات قادمة من عدة مدن ليبية لاستقبال أبنائها المفرج عنهم بعد أربع سنوات قضوها في سجن الشرطة العسكرية بمدينة مصراتة لاتهامهم بالاشتراك في مقاتلة الثوار إبان انتفاضة فبراير عام 2011 دعا السجنون ذوي السجناء إلى الدخول لملاقاة أبنائهم الذين تراصوا استعدادا للخروج النهائي وعندما نوديت الأسماء تباعا حانت اللحظة التي جاءت من أجلها الحاجة نجية من مدينة العجيلات غربي طرابلس أمسكت الام بتلابيب ابنها وهي تقول لن تفارقني بعد اليوم قرابة ألفي سجين من المحسوبين على النظام السابق تغص بهم سجون مصراتة يخضعون لتحقيقات ومحاكمات دورية ومن ثم يفرج عامة لم تثبت إدانته أو من أنها فترة العقوبة المقررة عليه ورغم زوال نظام القذافي لم يزل خلف هذه البوابات من يدفعون ثمن قتالهم في صفه أما من يغادرون السجن سيتشبثون بذويهم إستعدادا لطي صفحة أيام مؤلمة بلا رجعة كما يرجون إطلاق سراح السجناء بالتزامن مع عيد الفطر المبارك لقي ترحيبا محليا ودوليا باعتباره ضمن إجراءات بناء الثقة التي نصت عليها مسودة الاتفاق الليبي لكن هناك سجناء آخرين كتب عليهم أن يقبعوا خلف أسوار هذا السجن حتى تأخذ العدالة مجراها محمود عبد الواحد الجزيرة