اقتصاد المنتصف 6/7/2015
اغلاق

اقتصاد المنتصف 6/7/2015

06/07/2015
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ردود الأفعال الأوروبية الرسمية جاءت متشددة بعض الشيء تجاه اليونان وحكومتها بعد إعلان نتيجة الاستفتاء على شروط الدائنين حيث اعتبر وزير الاقتصاد الألماني سغمار غابريال أن رئيس الوزراء اليوناني ألكسس استبرس قطع آخر الجسور بين بلاده وبين أوروبا ورأى رئيس مجموعة اليورو يروين ديسلبلوم أن نتيجة الاستفتاء مؤسفة جدا لمستقبل اليونان ولابد من اتخاذ تدابير صعبة وإجراء إصلاحات من جهته أكد وزير الخارجية اليوناني باول جنتلوني أن على الأوروبيين أن يعاودوا البحث عن اتفاق للخروج من المتاهة اليونانية أما وزير المال البلجيكي يوهان فان افربل فقال إن المفاوضات المقبلة لا يمكن في أي حال من الأحوال أن تعرض للخطر مستقبل الاتحاد النقدي هذا وقد نقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة أن البنك المركزي الأوروبي سيبقي على السقف المفروض حاليا على تمويله من السيولة الطاغية بالنسبة للبنوك اليونانية وذكرت الوكالة أن هذه الخطوة لا تتيح للمصارف اليونانية وقتا يذكر قبل استنفاد التمويل الحالي المتاح لها والذي تبلغ قيمته حوالي تسعة وثمانين مليار يورو وأضافت الوكالة أن هذا الأمر يؤكد أن البنوك العاملة في البلاد ستظل مغلقة خلال الأيام القليلة المقبلة على أقل تقدير بسبب هذه القيود من جانبه اعتبر وزير المالية الفرنسي ميشال سابان أن تمويل البنك المركزي الأوروبي للمصارف اليونانية يجب أن لا ينخفض وأن على أثينا أن تقدم مقترحات جديدة الحوار مع الحكومة اليونانية مفتوح وكما قلت ويجب أن نحترم رأي اليونانيين وإن كان الاستفتاء بحد ذاته لا يؤدي إلى حل ولكن على رئيس الوزراء تقديم مقترحات جديدة غير التي عملنا عليها الأسبوع الماضي إن نوعية المفاوضات التي ستبدأ ستتيح معرفة ما إذا كانت اليونان ستخرج أم لا من منطقة اليورو بالنسبة للآثار الرفض اليوناني لخطة التقشف الأوروبية كان لها انعكاسات على أسعار النفط والذهب والعملات البداية بأسعار النفط العالمية خام برنت تراجع اليوم بقوة عقب تصويت يونانيين برفض خطة التقشف عقب إعلان الصين عن إجراءات طارئة لمواجهة التراجع الكبير في أسواق المال ما زاد من المخاوف من احتمال تراجع الطلب على النفط في ظل وفرة المعروض أيضا قوة الدولار تضغط على السلع بحيث تصبح كلفة الوقود أكثر كلفة لحائز العملات الأخرى أزمة ديون اليونان أيضا كان لها تأثير سلبي بالإضافة إلى ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من النفط بعد الارتفاع الأخير في عدد الحفارات يضاف إليها طبعا الارتفاع المتوقع في إنتاج إيران عقب توقيع اتفاق نهائي متوقع بخصوص ملفها النووي خام برنت بهذه اللحظة يسجل تراجعا ب 2 وسبعة اعشار في المائة واستقر دون 60 دولارا لكل برميل عند ثمانية وخمسين دولارا وسبعة وخمسين سنتا أيضا أسعار الذهب كان لها تراجع حيث فاق انتعاش الدولار تأثير تراجع أسواق المال عقب تصويت اليونانيين برفض خطة التقشف الأوروبية هذا يمهد لخروج اليونان في الغالب من عضوية منطقة اليورو كان الذهب الذي ينظر إليه على أنه ملاذ آمن في أوقات التقلبات الاقتصادية والمالية حقق مكاسب في التعاملات الآسيوية الصباحية اليوم لكنه تراجع لعوامل نفسية حيث يغيب اليقين بأنه هذا الذهب يعني طبعا سيكون الملاذ الأمن في الفترة الحالية من التقلبات بسبب أزمة ديون اليونان سعر أوقية الذهب في هذه اللحظات يسجل تراجعا بعشرين في المائة تراجع طفيف واستقر عند الف ومائة وخمسة وستين دولارا وخمسة وخمسين سنتا سعر صرف اليورو أيضا تأثر وإن بصورة طفيفة مقابل الدولار وسجل يورو وعشرة سنتات خلال التعاملات الأولية في آسيا لكنه اردت عقب الإعلان عن استقالة وزير المالية اليوناني يارو فاكس اردت طبعا ارتفاعا وإن كان بنسبة طفيفة واستقر عند دولار وعشرة سنتات وأكثر منها بقليل بحدود السبعة عشر في المائة تقريبا انتهى هذا عرض الاقتصادي المخصص لأهم التطورات في أزمة اليونان عودة من جديد إلى وسيلة السلام عليكم