هذه قصتي.. جهاد عبدو - ممثل سوري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هذه قصتي.. جهاد عبدو - ممثل سوري

31/08/2014
أه أنا تركت بلده آه طبعا لسه بإرادته ترك بلده ويجي أه على أمريكا لأنه زوجتي كانت تدرس في الولايات المتحدة سعد بالبداية أه ما كان عليه تعددت يعني بصراحة لا مجموعة من الأسباب أول شيء أنه ما حدا بيعرف مين أنا هون طبعا لا لا لا قد تكون السفير قد تكون ممثلوه ولكن في مثلا ملايين شيكا اللي كان للرقي هو وضع أهلي اللي بخطر وضع بلد يعمل باتجاه دمار باتجاه تشريد الوضع المأساوي للإنسان أه متعب جدا جدا كان في مشكلة إنه أنا اللي كنت يوما ما في سوريا أم بدي اشتغل أي شي هون فحاولت أول شيء يتطوع بمكتبه مركز الثقافي أوو لحتى نبدأ بهذا العالم شفنا مرحلة كمان بحث اتجاه أه توزيع الورد بعدين المطعم اشتغل في مطعم إيطاليا بعدين اشتغلت موزعي للبيت كل هذا كان ما يجي بمردودة على ما يبدو أه دول العالم المتحضر يقدروا المواهب والمعرفة والعالم والقيم الإنسانية أكثر أه وهذا الشيء اللي صار أني أنا التقيت ب منتج أحد أه للفيلم شاركت فيه و كان كل أدوار موزعة تقريبا أو أخذني أنا الحمد لله أنا لا أستطيع بفيلمين أه واحد طرق نيكول كيدمان واحد صورتها أه عم نقوم ب أه عم قدمنا الكثير من ال مقابلات مع مخرجين منتجين والمستقبل إن شاء الله راح يكون إلى الأفضل