الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية
اغلاق

الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية

25/09/2015
بدأت مشروعات الاستيطان الإسرائيلي مباشرة بعد احتلال الضفة الغربية عام ألف وتسعمائة وسبعة وستين ففي صيفي ذاك العام عام النكسة أقيمت أول مستوطنة في جنوب الضفة الغربية المحتلة وهي فرع عتسيون بعد حرب أكتوبر عام ثلاثة وسبعين ومع صعود اليمين إلى سدة الحكم في إسرائيل بدأت المستوطنات بالتوسع وشهد العقد الأول بعد نكسة سبعة وستين إقامة معظم المستوطنات في غور الأردن ومن أبرزها معالي أدوميم وقد أقامت إسرائيل منذ احتلال الضفة الغربية مائة وستة وتسعين مستوطنة تشمل مستوطنات القدس إلى جانب نحو مائة بؤرة استيطانية عشوائية ويسكن تلك المستوطنات ما يزيد عن نصف مليون مستوطن على مساحة تقدر بمائة وستة وتسعين كيلومترا مربعا تضاعف مشروع الاستيطان ثلاث مرات منذ مؤتمر مدريد الذي أطلق عملية التفاوض مع الفلسطينيين وارتفعت وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية في العام الماضي وحده بنسبة واحدة وأربعين في المائة مدينة القدس تحاط وحدها بخمسة عشرة مستوطنة ويسيطر المستوطنون على إحدى وسبعين بؤرة استيطانية في البلدة القديمة ويسكن فيها أربعة آلاف وخمسمائة مستوطن تبسطوا السلطة الفلسطينية سيادتها الأمنية والمدنية الكاملة على ثمانية عشر في المائة من مجمل مساحة الضفة الغربية فيما يسيطر الاحتلال بالكامل على واحد وستين في المائة من أراضي الضفة الغربية