اقتصاد المنتصف 11/2/2015
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اقتصاد المنتصف 11/2/2015

11/02/2015
السلام عليكم تكبد الاقتصاد اليمني خسائر فادحة على مدار أربع سنوات من الاضطرابات الأمنية والسياسية حيث تمر الذكرى الرابعة لانطلاق الثورة اليمنية ومعظم أرجاء البلاد تحت سيطرة جماعة الحوثي وسط تراجع شديد للاقتصاد والأوضاع المعيشية لليمنيين وبحسب محللين فقد أدى الصراع المسلح إلى رفع معدل الفقر من خمسة وثلاثين في المائة عام ألفين وستة نحو خمسة وخمسين في المائة العام الماضي فيما تعدت نسبة البطالة بين الرجال والنساء الخمسين في المائة كما تكبد الاقتصاد ما يصل إلى سبعة مليارات دولار جراء أعمال التخريب المتكرر لخطوط نقل النفط والغاز قطاع السياحة الحيوي تكبد أيضا خسائر بمليارات الدولارات إضافة إلى تسريح أكثر من نصف مليون شخص يعملون في هذا القطاع وقد أسهمت الأحداث في رفع عجز الموازنة العامة الذي وصل إلى نحو أربعة مليارات دولار قال نائب وزير الخارجية اليوناني إن روسيا والصين عرضتها على بلاده دعما اقتصاديا يتضمن مساعدات وفرص إستثمارية من جهته أبلغ وزير المالية اليوناني البرلمان عشية اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو أن أثينا لا تسعى إلى صدام مع شركائها الأوروبيين لكنها لا تستبعده وأعرب عن إمكانية التوصل للاتفاق مشيرا إلى أن الحكومة اليونانية لن تقبل أي جزء من خطة الإنقاذ المالي من شأنها زيادة ديون البلاد تعتزم شركة هاليبرتون الأميركية للخدمات النفطية والتشييد تسريح ثمانية في المائة من إجمالي موظفيها البالغ عددهم 80 ألفا القرار يرتبط بتدني أسعار النفط التي فقدت نحو نصف قيمتها منذ يونيو الماضي هذا وكشفت هاليبورتن ان خفض العمالة سيطال جميع أنشطة الشركة يذكر أن ثاني أكبر شركة للخدمات النفطية في العالم كانت حققت أرباحا بقيمة 900 مليون دولار خلال الربع الأخير من العام الماضي قالت وكالة الطاقة الدولية إن تهاوي أسعار النفط سيدفع السوق إلى العودة للتوازن ولكن بطريقة غير الطريقة التقليدية التي تعتمد على العرض والطلب جاء ذلك في مؤتمر صحفي للوكالة على هامش مؤتمر أسبوع النفط العالمي في لندن ما شهدناه سابقا أن أوبك كانت تعيد التوازن إلى السوق عندما تكون هناك زيادة أو نقص في الإمدادات لاسيما من جانب السعودية أهم منتج هذه المرة اتخذت المنظمة قرارا بعدم خفض الإنتاج والإبقاء عليه دون تغيير لحماية حصتها في السوق وهذا أيضا يمكن أن يؤثر كثيرا على حجم الاستثمارات في القطاع ويبدو جليا في عدد من المشاريع الكبرى التي أرجئت كما أغلق أكثر من 300 حقل في الولايات المتحدة ولكن عندما يتعلق الأمر بتوازن السوق فإنه لم يعد يعني أوبك وحدها بل كذلك منتجي الغاز الصخري الذي أصبح عاملا مؤثرا في السوق رسم المسؤولون الماليون في مجموعة العشرين صورة متشائمة للاقتصاد العالمي وتعهدوا باستخدام السياسات النقدية والمالية لتعزيز النشاط إذا لزم الأمر وأشار بيان صدر في نهاية اجتماع لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول المجموعة في اسطنبول إلى بطئ النمو في منطقة اليورو واليابان وقال إن بعض الاقتصادات الناشئة تتباطأ أيضا كما رحب البيان بالتيسير الكمي الذي أقره البنك المركزي الأوروبي وقال إن هذا الإجراء من شأنه أن يعزز الانتعاش بمنطقة اليورو وقال الانخفاض الحاد في سعر النفط سيعطي أيضا بعض الدعم للنمو الاقتصادي العالمي قالت مصادر مطلعة أن مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى وصندوق النقد الدولي يدرسان حزمة مساعدات أكبر كثيرا لأوكرانيا وأبلغت المصادر أن حزمة المساعدات الإجمالية قد تبلغ حوالي أربعين مليار دولار وهو مبلغ قد يشمل وعروض المساعدات الحالية رغم أن هذه المناقشات لاتزال مستمرة ولم يتم الاتفاق على أي شيء وقالت المصادر إن حزمة المساعدات الأكبر قد تشمل مساهمات من حملة سندات فضلا عن مساهمات ثنائية ومتعددة الأطراف من حكومات ومؤسسات دولية نهاية فقرة الاقتصاد عودة إليك جلال تفضل