النشرة الجوية الأولى 7/9/2015
اغلاق

النشرة الجوية الأولى 7/9/2015

07/09/2015
مشاهدينا الكرام أجواء مشمسة حارة وصيفية تسيطر اليوم على منطقة الخليج مع حرارة تصل أوائل الأربعينيات فيما تنخفض لاواخر العشرينيات جنوبا في صلالة وإلى صنعاء مع فرص لتساقط الأمطار هذا وتتفرق الغيوم في الرياض وإلى غرب السعودية ثلاث وأربعين متوقعة في المدينة المنورة كما يستمر تدفق الرياح الموسمية الرطبة من بحر العرب إلى سواحل الخليج والشرق السعودية مع التواجد هواء بارد في طبقات الجو العليا الأمر الذي يؤدي أولا لارتفاع نسب الرطوبة والثاني لتشكل السحب الركامية الماطرة وإن كانت فرصها ضئيلة خلال اليوم لتشتد يومي الأربعاء والخميس في غضون ذلك تستمر الأمطار في أجزاء من شمال العراق وإيران مع امتدادها وإلى سواحل سلطنة عمان فضلا عن ذلك تتأثر المناطق الجنوبية الغربية من السعودية وإلى اليمن بسلسلة من الأمطار ترافقها رياح نشطة مثيرة للغبار والأتربة وفي بلاد الشام ترتفع الحرارة وتصل لأواسط وربما أواخر الثلاثينيات في دمشق وعمان وأوائلها متوقعة في بيروت القدس الشريف وغزة مع أجواء مشمسة في أغلب المناطق نتحرك الآن مشاهدينا إلى أوروبا حيث تأثرت إيطاليا يوم السبت بهبوب عواصف رعدية رافقها تساقط للبرد تحديدا بالقرب من نابولي وقد تجاوز قطر حبات البرد أكثر من خمسة سنتمترات ما أدى لإصابة بعض الأشخاص بجروح فضلا عن إلحاق أضرار بعدد من المنازل والمركبات ومن المتوقع أن تنعم إيطاليا ومعظم المناطق الجنوبية من أوروبا ببعض الإستقرار بينما يتحرك منخفض جوي عميق جنوب الدول الإسكندنافية جانبا لها الأمطار والعواصف الرعدية لتتأثر بها أجزاء من شرق ألمانيا وإلى جانب روسيا ختاما مشاهدينا إلى آسيا ونبدأ من الهند حيث تستمر الفيضانات الناتجة عن الأمطار الغزيرة بالتأثير على ولاية آسام في شمال شرق البلاد بعد أن تسببت بمصرع العديد من الأشخاص فضلا عن فيضان نهر براهمبوترا على ضفتيه ما ادى لإجلاء الآلاف من منازلهم بعد تدمير عدد منها أما في الصين مشاهدينا فقد أجلت السلطات المحلية في مقاطعة هونان أمس الأحد أكثر من ستة عشر ألف شخص بعد أن ضربت العواصف الماطرة أجزاء من المنطقة في غضون ذلك تطور منخفض استوائي شرق المحيط الهادئ في العشرين من آب أغسطس الماضي ما لبث أن تتحول إلى إعصار أطلق عليه اسم كيلو وبسبب طول بقائه في المحيط قد يحظى بلقب أطول الأعاصير عمرا بعد إعصار جوني الذي استمر لمدة 30 يوما في عام ألف وتسعمائة وأربعة وتسعين حاليا وصل كيلو إلى غرب المحيط الهادئ وهو يتحركوا بالاتجاه الغربي وإلى الشمال الغربي بسرعة رياح وصلت اليوم إلى مائة وثمانين كيلومترا في الساعة أي كإعصار من الدرجة من الدرجة الثانية وحسب التوقعات المبدئية فإن كيلو لن يصطدم بالأرخبيل الياباني بل قد ينحرف يوم الخميس القادم نحو الشمال والشمال الشرقي بعيدا عن شواطئ اليابان لكن دافعا بالأمطار الغزيرة نحوها هذا وقد بدأت وحدات الأرصاد الجوية تصدر تحذيراتها تخوفا من الفيضانات العارمة التي قد تتأثر بها أولا من جهة إعصار كيلو وثانيا بسبب تشكل منخفض استوائي جديد جنوب اليابان ومن المتوقع أن تزداد قوة المنخفض ليتحول في الساعات القادمة إلى عاصفة إستوائية محمله بالأمطار الغزيرة وهي تتحركوا نحو غربي جزيرة هونشو مساء الأربعاء القادم لتضعف بعد ذلك وتتلاشى مطلع الأسبوع القادم إلى هنا تنتهي فقراتنا الجوية مشاهدينا الكرام شكرا لكم عودة إليك ميادة