اقتصاد الصباح 3/5/2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اقتصاد الصباح 3/5/2015

03/05/2015
سلام عليكم نبه بنك التنمية الآسيوي إلى أن نمو الاقتصاد النيبالي مهدد بالتباطؤ إلى ثلاثة في المئة خلال العام الحالي جراء الزلزال الذي ضرب البلاد وتوقع البنك أن يتدهور وضع الطبقة الأشد فقرا إلى تحت خط الفقر القومي والمحدد بنحو مائة وتسعين دولارا سنويا للفرد وأشار إلى أن ربع السكان والبالغ عددهم 28 مليون نسمة يعيشون تحت خط الفقر وتقدر الحكومة النيبالية حجم الأموال المطلوبة لإعادة الإعمار بأكثر من عشرة مليارات دولار أخرجت الصين أخيرا بعض العلامات التجارية تكنولوجية الرائدة في العالم من قوائم المشتريات الحكومية وتشمل القائمة شركات أجنبية لها باع طويل في تطوير أنظمة الاتصال والإنترنت والهواتف النقالة ويرى خبراء أن الإجراء يهدف إلى حماية الأمن الإلكتروني لكن آخرين يؤكدون أنه يرمي لحماية المنتجات الوطنية منذ أن سرب إدوارد سنودن معلومات عن برامج أمريكية اخترقت شبكات الهواتف المحمولة للصينيين أيقنت الصين أن الوقت قد حان كي تحمي أمنها الإلكتروني وتطلق العنان لشركاتها المتخصصة في تقنية المعلومات والاتصالات لتوفير الحلول حلول يبدو أن المارد الآسيوي بات واثقا من قدرة خبرائه على إيجادها سواء من خلال تطوير برامج التصدي للتجسس الإلكتروني أو من خلال تطوير أجهزة الهواتف الذكية شركة هواوي اليوم ربما هي الأولى عالميا مشاريع بناء شبكات الجيل الرابع التجارية التي تعتبر الجيل القادم لشبكات الاتصالات بهدف حماية الأمن القومي والتطور الاقتصادي أعلنت الصين وخلال العام الماضي عزمها إجراء فحص لعدد من شركات صناعة تكنولوجيا المعلومات ضمان أمن الشبكة الإلكترونية للبلاد هو من أهم الأسباب التي تدعو الصين للاعتماد على منتجات شركات محلية والتخلي تدريجيا عن التكنولوجيا الغربية ففي خطوة حديثة أسقطت الصين شركة أبل للهواتف الذكية والكمبيوتر المحمول من قوائم مشتريات الدولة مضيفة إليها شركة أنظمة برمجيات الخدماتي سترايكس وكذلك سيسكو المصنعة لمعدات شبكات الاتصال وغيرها لكن خبراء يستبعدون استغناء الصين عن جميع التقنيات الغربية في المدى القريب من وجهة نظري فإن لدينا العديد من التقنيات في مجالات البرمجيات والأجهزة التي قد تنافس نظيراتها في الدول المتقدمة لكننا في مجال تطبيقات الأساسية مازلنا بحاجة للتقنية الأجنبية ويرى بعض المراقبين أن استبعاد الصين لشركات غربية هو خطوة لدعم وحماية المنتجات المحلية فهناك خطة لتنمية قطاع المعلومات والاتصالات بأكثر من عشرة في المائة ليصل حجمه نحو 500 مليار دولار من خلال العام الحالي ناصر عبد الحق الجزيرة من مدينة شان جن جنوب الصين وإلى الخرطوم حيث توقع عثمان الشريف وزير التجارة السودانية يتجاوز حجم التبادل التجاري بين بلاده ومصر ملياري دولار سنويا بعد افتتاح معبر أشكيك قسطل بين بلدين رسميا نهاية الأسبوع الماضي وأضاف أن المعبر سيسهم في تنمية الحركة التجارية وزيادة تدفقات الاستثمارات والسياحة بين البلدين ولم يتجاوز حجم التبادل التجاري بين الجانبين خلال العام الماضي نصف مليار دولار ويستورد السودان من مصر الآلات والمنتجات الكيماوية وسائل النقل والمنسوجات بينما يصدر الحيوانات الحية واللحوم والفول السوداني والجلود وتحتل مصر المرتبة الثالثة بعد الصين والإمارات في حجم الصادرات السودانية وختام أخبارنا الاقتصادية شكرا لكم من جديد إلى مريم