تحويل مقبرة للمسلمين إلى حي سكني بإسبانيا - تعليم
اغلاق

تحويل مقبرة للمسلمين إلى حي سكني بإسبانيا - تعليم

06/12/2015
قد تبدو هذه المنطقة السكنية حيا لا يختلف في تفاصيل أحياء الطبقة الوسطى في إسبانيا أما تحتها هذه البنايات فكانت توجد مقبرة تعود إلى العصر الإسلامي توثق ذلك هذه الصور الأرشيفية للمقبرة التي حصل عليها الصحفي رامون وتوضح ما كانت عليه قبل أن تعبث البلديات وشركات العقار بهذا الكنز التاريخي السلطات العمومية في المدينة آبلا لم يكن لديها ما يكفي من الرهافة الحصص للحفاظ على هذا الشاهد الثقافي والتاريخي ففي آخر المطاف من كان هنا هم في الواقعية سكان هذه المدينة المسلمون تقول الرواية الرسمية إن الحضور الإسلامي في مدينة أبلا لم يكن نافذا لكن سرفندي طبيا الأستاذ الجامعي الذي لم يكل عن المطالبة بالحفاظ على هذه المقبرة يؤكد أن التراث الإسلامي في قشتالة واضح للعيان فبالإضافة إلى البصمة الإسلامية في المعمار تثبيت أبحاثا أن المسلمين هنا كانوا من اسرى غزوات الممالك المسيحية وفارين من حكم الموحدين لسكان هذه المدينة الذين سيشكلون جزء هام من تاريخهم شهد تعايش الثقافات الثلاث وإبقاء القضية حاضرة في الأذهان يحاول هذا الفيلم الوثائقي تسليط الضوء على الحقبة الإسلامية في إقليم ابلا عمل سينمائي يهدف أيضا إلى تعريف الإسبان بأهمية ممن يوصفون بالمتجنين وهم المسلمون الذين عاشوا تحت حكم الملوك المسيحيين إلى أن اكرهوا عن التنصل أو الرحيل إذا رفض واعتناق المسيحية يأمل المدافعون عن التراث الإسلامي في هذه المدينة أن يؤدي وقع هذا الفيلم إلى تصحيح السياسات المحلية وتسريع إنشاء مؤسسة علمية مختصة في دراسة التاريخ الإسلامي في هذا الإقليم أيمن الزبير الجزيرة من مدينة ابلا