هذه قصتي- الفنان عبد الحق الزروالي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

هذه قصتي- الفنان عبد الحق الزروالي

06/04/2015
المسرح في سن مبكر سنة 61 كممثل ثم بعدها ككاتب مشروع كاتب ثم بعدها كمخرج وفي سنة 67 استهوتني رواية مجدولين للمنفلوطي وحولتها إلى مسرحية فرضية أي مونودراما ولاقت نجاحا في مدينة فاس وفي غيرها فسنة 76 اخترته المونودراما كأسلوب في التعبير وفي الانتماء لفن المسرح أومن بأن المبدع المسرحي لا أقول النجم المسرحي لأن النجم قد يصنع في ستة أشهر أم المبدع فقد نحتاج إلى قرن من الزمن لكي ننجب مبدعا حقيقيا تكون له اللمسة إن لم أقل البصمة أوصلني المسرح إلى أقسى نقط إلى الخرطوم إلى القدس إلى الناصرة إلى مدينة الخليل أوصلني إلى العديد من العواصم الأوروبية شاركت في عدة مهرجانات نلت عدة جوائز يجب أن نفرق بين من يشتغل في المسرح وبين من يشغل بالمسرح ومن يعيش ويشتغل للمسرح أريد بوضوح أكثر أن أقول أعطوا المسرح لمن يستحقه لا لمن يريده جميع الحالات للمسرح رب يحميه