غارات للتحالف وتقدم للجيش الوطني بمحيط صنعاء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

غارات للتحالف وتقدم للجيش الوطني بمحيط صنعاء

08/08/2016
تواصل العملية العسكرية التي سماها الجيش اليمني التحرير موعدنا تنفيذ هدفها المعلن وهو استعادة السيطرة على مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء ومن ثم التقدم باتجاه صنعاء نفسها الواقع منذ سبتمبر عام ألفين وأربعة عشر تحت سيطرة جماعة الحوثي وأنصارها من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أعلن الجيش الوطني اليمني أنه وبمساندة المقاومة الشعبية وطائرات التحالف سيطر على مناطق الجبل الجبيل وقرية بيت السيد وصولا إلى منطقة القبة في مديرية نهم وتستمر الاشتباكات العنيفة مع مليشيات الحوثي وقوات صالح وقد سيطر الجيش والمقاومة أيضا على جبل صلافيح المطل على طريق صنعاء ويتحدث مسؤولون محليون عن عشرات القتلى والجرحى من الجانبين من ناحية أخرى سقط قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي صالح خلال تصدي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة حمد غرب الضالع لهجوم شنته مليشيا الجماعة على موقع كهبوب الإستراتيجي الواقع على مناطق التماس بين محافظتي الضالع وإب والذي كانت المقاومة قد استعادت السيطرة عليه قبل أيام تحت غطاء قصف جوي من التحالف ولم ترد معلومات عن خسائر الجيش والمقاومة الواقع أن القصف الجوي لقوات التحالف استهدف مواقع مختلفة لتمركز مليشيا الحوثي وقوات صالح على امتداد اليمن من شمالها إلى جنوبها وبينها محيط العاصمة في معسكري الحرس الجمهوري في الصناعة وفريجة بمديرية أرحب شمال صنعاء إضافة لمحافظة صعدة والجوف وحجة كما قصف الطائرات التحالف آليات عسكرية تابعة للحوثيين وصالح في مبنى المحجر الإقليمي بمديرية المخا الساحلية ومركز قيادة اللواء الخامس والثلاثين غربي تعز هكذا يبدو المشهد اليمني وكأن مختلف جبهات القتال قد عادت ساخنة كما كانت قبل هدنة أبريل الماضي ومشاورات الكويت الفاشلة التي أعقبتها